معوّض تفتح أبواب معرضها الجديد في الرياض

افتتحت معوّض، دار المجوهرات والماس العريقة، معرضاً جديداً لها في مركزالمملكةفي الرياض، المملكة العربية السعودية. ومع هذا الحدث، يصبح عدد معارض معوّض في السعوديةأربعة.

تقع صالة العرض الجديدة في الطابق الأول من مركزالمملكة، وصُممت بمفهوم الجيل الجديد الذي يقدم مقاربة راقية للعلامة التجارية، وفقاً لرؤية الشركاء المؤتمنين فراد، وآلان وباسكال معوّض بعد تولّيهم دفة القيادة والإشراف في سنة 2010. ويشرح باسكال معوّض، ” يسرّنا الإعلان عن افتتاح ما أطلقنا عليه اسم “الجيل الجديد” من المعارض في الرياض. هذا المعرض لا يعكس فحسبالتوسع والنمو المتواصلينلمعوّض في المنطقة، لكنه أيضاً يجسد الرؤية التطلعية لطريقة العلامة التجارية في جذب وسحر عملائها.”

يهدف مفهوم الجيل الجديد من المعارض إلى إحياء جوهر العلامة التجارية في كل جانب وتفصيل مهما كان صغيراً، من العرض والديكور إلى أعلى مستويات الجودة والخدمة. أما الفكرة فهي ضمان أن يحظى الزوار بتجربة ساحرة لدى معوّض. ويضيف باسكال معوّض، “لقد أولينا اهتماماً كبيراً لابتكار معرض يعكس من كل النواحي الفخامة والحرفية المرادفتين لدارنا. نريد أن يختبر زبائننا تجربة ساحرة لا تُنسى، ونعتقد أننا حققنا ذلك.”

يتميّزالمعرض الجديدبأناقة الديكور المصممباللونين الخاصينبعلامة معوّض الرمادي والذهبي، وعناصر التصميم المذهلة التي تجسد الحرفية والمهنية. ووسط هذه الأجواء الراقية والمرحبة، يستمتع الزوار باستكشاف ابداعات معوّض التي تشملالمجوهرات الناعمةوالفاخرة والساعات السويسرية والتحف الفنية. ويقدّم المعرض أيضاًركناً خاصاً للساعات، حيث يمكن لمحبيها أن يستكشفوا التشكيلة الحصرية للنسخ المحدودة من ساعات معوّض الفاخرة، بالإضافة إلى ركن آخر مخصص للعرائس يقدّم باقة استثنائية من الأطقم التي تكمّل جمالهن في الأفراح. ولكبار الشخصيات، يوفّر المعرض غرفة خاصة تمنحهمالفرصةلتجربةقطعمنتقاةمنالمجوهراتوالساعاتفيأجواء من الراحة والخصوصية.

نبذة عن دار معوّض

إرث عائلي عريق بني على الثقة والعلاقات الوطيدة، ويمتد على مدار أجيال من عائلة معوّض، حيث يدير الشركة حالياً الجيل الرابع، الممثل بالشركاء المؤتمنين على الإرث العائلي الكبير السادة فراد وآلان وباسكال معوّض، وتتجلى رؤيتهم في مواصلة التراث العريق لعائلة “معوّض” والذي يمتد على مدار أكثر من قرن من التميز والإبداع. تمتلك دار معوّض للمجوهرات خبرة واسعة في تصميم وتصنيع وبيع مجموعتها الخاصة من المجوهرات، التي تتنوع بين المجوهرات الخفيفة والفاخرة إلى التحف الفنية الرائعة، والساعات الأنيقة. ورغم الانتشار الواسع الذي حققته العلامة التجارية في كافة قارات العالم، إلا أنها ما تزال تحتفظ بمكانتها الراقية باعتبارها دار المجوهرات المفضّلة لدى الملوك وكبار الشخصيات والمشاهير، والعملاء الذين يولون تقديراً بالغاً للحرفية العالية في صناعة قطع وتحف فنية بأسمى المعايير. ولطالما كانت “معوّض” شغوفة بإضفاء طابع ساحر على العلاقة التي تجمعها بعملائها، وكانت وما تزال تنشد الحفاظ على علاقات وطيدة طويلة الأمد، عبر تزويد تشكيلات واسعة من المجوهرات والساعات التي تلائم كافة المناسبات.

تصنيع الألماس

إلى جانب عملها في مجال تصميم وصناعة أجود قطع المجوهرات والساعات، تعمل دار “معوّض” على تصنيع الألماس الخام كإحدى الشركات المرخصة من شركة تجارة الألماس (DTC) لشراء الألماس الخام، وذلك عبر شركتها المشتركة “بريميير دايمند ألاينس”. 

تملّك عائلة “معوّض” شغفاً كبيراً بالألماس ودراسة المجوهرات، وإلى جانب تصنيع المجوهرات الراقية، استحوذت العائلة على مر السنين على تشكيلة من أكبر أحجار الألماس وأكثرها ندرة في العالم. وحملت العديد من تلك الأحجار التاريخية اسم “معوّض” كجزء من أسمائها المحددة لها. وساهم الدعم المستمر الذي توفره العائلة للقطاع عبر الأبحاث والتدريب إلى فوز روبار معوّض من الجيل الثالث بجائزة “إنجاز العمر” من “المعهد الأمريكي للأحجار الكريمة” GIA ، وتسمية حرم المعهد تيمناً باسمه.

تحف الدار المسجّلة ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية

منحت اللجنة المسؤولة عن موسوعة غينيس للأرقام القياسية دار “معوّض” أرقاماً قياسية عالمية في 4 مناسبات، وكان آخرها عندما نالت قلادة الألماسة الاستثنائيةL’Incomparable تصنيف الموسوعة كأغلى قلادة في العالم (بسعر 55 مليون دولار) وتحوي أكبر ألماسة لا تتخللها شوائب داخلية في العالم، وهي الألماسة الاستثنائية بوزن 407.48 قيراطاً.

وفي العام 2010، نالت الدار تصنيف الموسوعة عن حقيبة اليد المرصعة بالمجوهرات “ألف ليلة وليلة”، والتي تعدّ أغلى حقيبة يد في العالم (حيث يبلغ ثمنها 3.8 مليون دولار)، وفي العام 2003، عن Sexy Fantasy Bra the Very أغلى حمالة صدر في العالم (بسعر 11 مليون دولار)، وفي العام 1990، عن the Mouawad Splendor والتي كانت وقتذاك، أغلى قطعة ألماس مفردة بشكل حبة الكمثرى (بسعر 12.8 مليون دولار). 

يدير الأخوة معوّض أقسام الدار حيث يشرف فراد على قسم الألماس، وآلان على قسم الساعات، وباسكال على قسم تجارة التجزئة، ليساهم كل شريك مؤتمن منهم، بخبرته الطويلة وابتكاراته ومعارفه المعمّقة في القطاع، خبرة معززة تُضاف إلى إرث الدار العريق الذي يمتدّ لـ125 عاماً. وتركز دار “معوّض” في رؤيتها على مواصلة التراث العريق لعائلة معوّض من خلال تصميم المجوهرات الراقية والساعات الأنيقة وتوسيع نطاق التوزيع عبر المعارض العصرية لتوسعة شبكة العلامة التجارية حول العالم.

Tags

مواضيع ذات صلة