“مشاهير” يكشف حقيقة الوعكة الصحية التي ألمت بـ”عمر الشريف”

علم موقع “مشاهير” أن الفنان المصري العالمي “عمر الشريف” أصيب بوعكة صحية أدت لارتفاع درجة حرارته بصورة كبيرة ومفاجئة، وذلك أثناء وجوده في منتجع “الجونة” السياحي بمدينة الغردقة على ساحل البحر الأحمر في مصر.

وأوضح مصدر مسؤول في مستشفى “الجونة” لـ”مشاهير” أن الفنان الكبير غادر المستشفى بعد نقله إليها إثر إصابته بوعكة صحية وارتفاع درجة حرارته.

وأضاف: اشتبه الأطباء بإصابته بالتسمم عقب تناوله وجبة غذائية فاسدة، وقد تم عمل الإسعافات اللازمة له حتى استقرت حالته وغادر المستشفى، وعاد للفندق الذي يقيم فيه.

في هذه الأثناء، كشف الدكتور زاهي حواس، وزير الآثار الأسبق والصديق المقرب من عمر الشريف أن الأطباء في لندن أكدوا أن ذاكرة الفنان لن تعود مرة أخرى، وأن مرض الزهايمر الذي أصيب به أصبح في مرحلة متقدمة ويصعب علاجه.

وقال حواس في تصريحات لموقع “مشاهير” الشريف لم يعد أمامه بديل إلا أن يعيش في مصحة، مؤكدا أنه اتفق مع الفنان الكبير على أن يقوم بعلاجه صديقهما المشترك ناصر لوزة، أستاذ الطب النفسي، وسيسافر لوزة للغردقة لإجراء فحوص على عمر الشريف وتحديد حالته والطريقة التي سيعالج بها.

وأضاف: نجحت في إقناع طارق، نجل عمر الشريف، بالعمل على إعادة والده إلى القاهرة والإقامة في شقة بدلا من الفندق، لأن الفنان لم يعد مؤهلا للجلوس في الفندق وحيدا كما اعتاد أن يعيش، وذلك بسبب وصوله لمرحلة لم يعد يعرف فيها حتى أقرب الناس إليه، وهو ما يدفعه في بعض الأحيان لافتعال المشكلات مع المحيطين به.

Tags

مواضيع ذات صلة