مشاهير لديهم علاقة سيئة بوالديهم

سيكون من الرائع لو كان جميع النجوم في هوليود لديهم علاقة جيدة مع افراد اسرهم ، وخاصة والديهم ، ولكن لسوء الحظ فإن امر مثل هذا لا يحدث دائما في عالم الواقع، فنجوم هوليود لا يتمتعوا جميعا بعلاقة وثيقة مع والديهم ، ولن تجد أن الكثيرين منهم تجمعه علاقة قوية ذويهم، وهناك عدد لا بأس به من المشاهير تحدثوا عن وجود علاقات بالغة السوء مع والديهم ، بداية من ليندسي لوهان وحتى اديل.

تعالوا لنتعرف على اشهر نجوم هوليود الذين تحدثوا عن علاقتهم السيئة مع احد والديهم :

ليندسي لوهان (Lindsay Lohan):

اسرة الممثلة ليندسي لوهان لديها بدون شك الكثير من المشكلات ، والحقيقة ان وسائل الاعلام كانت غالبا ما تنشغل في الحديث عن مشكلات ليندسي الشخصية ومشكلاتها العائلية مع والدتها دينا لوهان (Dina Lohan) او مع والدها مايكل لوهان (Michael Lohan) اكثر من حديثها عن اعمال ليندسي الفنية، وتحدثت ليندسي عن والدها وقالت: ” انه لن يتغير ابدا، اعتقد أن هناك مرحلة ما يكون عليك فيها أن تتقبل الامر كما هو، كلما حاولت أن اعيده مجددا إلى حياتي اجده يتسبب بالكثير من الفوضى لي ثم يقوم باستخدامها لصالحه، لقد ظل يتصرف بطريقة جيدة للغاية ثم طريقة جنونية طوال حياتي “.

ارييل وينتور (Ariel Winter):

الممثلة الشابة ارييل وينتور شغلت وسائل الاعلام بسبب ادائها الرائع في المسلسل الكوميدي الشهير ” Modern Family” وبسبب علاقتها المضطربة بوالدتها كريسولا (Chrisoula) والتي تشتهر باسم كريستال (Chrystal)، في شهر نوفمبر عام 2012، وبعد ظهور تقارير عديدة تحدثت عن إساءة والدة ارييل لها لفظيا وجسديا، تم نزع الوصاية القانونية لوالدة ارييل عنها ، وفي شهر مايو عام 2015، تحررت ارييل من الوصاية القانونية واصبحت قاصر متحررة من الوصاية القانونية، ولقد كتبت عن ذلك في تغريدة لها وقالت: ” لقد اصبحت رسميا الان قاصر متحررة من الوصاية القانونية، انا محظوظة للغاية ولدي نظام دعم رائع والكثير من الاشخاص الرائعين في حياتي والذين قدموا لي الدعم والارشاد “.

جنيفر انستون (Jennifer Aniston):

علاقة الممثلة جينيفر انستون بوالدتها نانسي دو (Nancy Dow) ظلت لسنوات طويلة مليئة بالتوتر والخلافات، حتى أن جنيفر توقفت عن الحديث تماما مع والدتها ولقد دامت القطيعة بينهما لسنوات عديدة وانتهت قبل وقت قصير من وفاة نانسي بعد صراع طويل مع المرض.

درو باريمور (Drew Barrymore):

الممثلة درو باريمور تحررت من الوصاية القانونية لوالدتها جايد باريمور (Jaid Barrymore) عندما كانت درو في الرابعة عشر من عمرها، درو كتبت عن ذلك في كتابها ” Wildflower” والذي يحكي سيرتها الذاتية، ان القطيعة بدأت بينها وبين والدتها منذ تحررها من وصايتها القانونية، وبالرغم من هذا إلا ان درو تحدثت عن والدتها بشكل جيد وكتبت تقول: “مازلت اقوم بدعمها، على أن اتاكد بأنها معتنى بها بشكل جيد وإلا لن اتمكن من الاستمرار في حياتي، انا ممتنة لهذه المراة لانها اتت بي إلى هذا العالم وسيحطمني تماما أن اعلم انها تعاني من الاحتياج في أي شيء، لست من النوع الذي سيستمر في حمل المشاعر السلبية لان حياتنا معا كانت غير سوية على الاطلاق.

ماكولي كولكين (Macaulay Culkin):

الحياة العائلية للممثل ماكولي كولكين بطل سلسلة الافلام الشهيرة ” Home Alone” كانت ابعد ما تكون عن العالم الحياة العائلية المستقرة والمتماسكة ، فطبقا لما ذكرته صحيفة Business Insider، فإن العلاقة بين ماكولي ووالديه سيئة منذ سنوات عديدة، ولقد ازدادت سوء بسبب صراع والديه فيما بعد للحصول على وصاية قانونية عليه وعلى ثروته التي تقدر بملايين الدولارات، بعد انفصالهما، في النهاية تم تعيين محاسب الاسرة وصيا على ثروة ماكولي حتى بلوغه السن القانونية.

اديل (Adele):

المغنية البريطانية الشهيرة اديل، تحدثت في عام 2012 خلال مقابلة لها مع مجلة ” Vogue” عن القطيعة بينها وبين والدها مارك ايفانز (Mark Evans) بعد ان تحدث عنها لواحدة من صحف الفضائح، وقالت: “لقد كنت في الحقيقة افكر في محاولة بناء علاقتي معه ولكنه افسد كل شيء بفعلته، ولن اتحدث معه مرة اخرى، لأنه لا يوجد ما يمكنه أن يزعجني اكثر من حقيقة أن والدي تمت رشوته من قبل وسائل الاعلام، لقد قدم لهم الذخيرة ليقوموا باستخدامها ضدي”.

اوليفر هدسون (Oliver Hudson) وكيت هدسون (Kate Hudson):

العلاقة السيئة ما بين الممثل والمغني بيل هدسون (Bill Hudson) وما بين ابنيه الشهيرين اوليفر و كيت هدسون ليست جيدة على الاطلاق ، قصة العلاقة السيئة بين بيل وبين اوليفر و كيت بدأت بعد طلاقه من والدتهما الممثلة جولدي هان (Goldie Hawn) في عام 1980، فمنذ ذلك الوقت اصبح بيل بعيدا تماما عن حياة اوليفر و كيت اصبح كل من اوليفر وكيت يعتبران شريك ووالدتهما الممثل كيرت راسل (Kurt Russell) هو والدهما الحقيقي.

انجلينا جولي (Angelina Jolie):

علاقة الممثلة والمخرجة انجلينا جولي بوالدها الممثل الشهير جون فويت لم تكن جيدة للغاية في الماضي، ولكن يقال ان الاثنين تصالحا في عام 2011 وان علاقتهما اصبحت افضل بكثير مما كانت عليه في الماضي، والسبب الرئيسي لعلاقة انجلينا جولي السيئة بوالدها شعورها بالالم وخيبة الامل بسبب قيامه بخيانة والدتها الممثلة مارشلاين بيرتراند (Marcheline Bertrand)، خلال فترة زواجهما ، ولقد ازداد الامر سوء بعدما قال فويت عام 2002 ان ابنته انجلينا جولي “تعاني من مشكلات نفسية”.

 

يمكنك أيضا قراءة More from author