مشاهير تكشف مأساة المهجرين مع عبد المنعم عمايري 

 وصف النجم عبد المنعم عمايري مسلسل ” غدا نلتقي” للمخرج رامي حنا والكاتب إياد أبو الشامات، بأنه أكثر عمل يصف الحالة السورية الراهنة، ويصور المصير المشترك للشعب السوري بكافة أطيافه، مثنيا على الإنتاج الكبير للعمل وعلى الإخراج، فضلا عن النص الذي وصفه بالاحترافي.

وقال عمايري في تصريحات خاصة إن النص الذي قرأه كان أكثر ما شدّه إلى المشاركة في ” غدا نلتقي”، مبينا أن الحبكة التي حُبك بها السيناريو عالية الدقة وتدخل في عمق الحالة السورية في الآونة الحالية.

وتابع:” ليس سهلا تصوير حالة السوريين المهاجرين إلى خارج البلاد وتجمعهم في منطقة واحدة في بلد جار، كما ليس من السهل الإحاطة بكل الأحلام لدى كل مواطن ممن هاجروا، لكن في – غدا نلتقي- كل شيء متوفر بطريقة مدهشة تستحق التوقف عندها”.

وعن شخصيته في المسلسل تحدث عمايري فكشف عن أدائه لشخصية محمود، وقال:” محمود شاعر وكاتب رواية يمضي وقتا في كتابة رواية مهمة لكنه وبينما هو متوجه إلى دار نشر لطباعتها، يضيع الرواية في السيرفيس، فيضيع معها الحلم”.

ويتابع:” لا ييئس محمود إذ يتعاقد مع موقع إلكتروني لكتابة مقالات، في وقت يقع في حب وردة برغم أنه متزوج ويكون شكوكا بزوجته بأنها تخونه في أمريكا مع صديق لها حيث تدرس هناك.. وفي النهاية لا يتزوج من وردة التي تغادر إلى باريس مع شقيقه جابر”.

” غدا لنتقي” هو واحد من ثلاثة أعمال سيظهر فيها عبد المنعم عمايري في الموسم وهو من اخراج رامي حنا وسيناريو اياد أبو الشامات وإنتاج شركة كلاكيت .

Tags

مواضيع ذات صلة