مسلسل تركي مستمر في العرض منذ 4 سنوات

“سامحيني”، مسلسل تركي أعيدت دبلجته إلى اللهجة المغربية، ويُبث منذ 4 سنوات، ولا يرى المغاربة أنه سينتهي قريبا.

وقبل أعوام اكتشف المغاربة المسلسل التركي “سامحيني” الذي يبث خلال وقت الذروة خمسة أيام في الأسبوع، بحيث تعرفوا على قصته التي تحكي عن عائلتين يحب أبناؤهما بعضهما الاخر، لكن حبهما يواجه بالكثير من المصاعب والعراقيل والمشاكل.

وخرج المسلسل إلى الوجود عام 2011 في تركيا، لتتم دبلجته إلى اللهجة المغربية والسورية وإلى اللغة البلغارية، ويُعرض على قنوات “إم تي في” اللبنانية و”نوفا” البلغارية و”الراي” الكويتية و”الجزائرية الثالثة” والقناة الثانية المغربية.

وتوقف بث المسلسل في كلٍ من الجزائر والكويت ولبنان، لكنه ما زال يعرض في بلغاريا والمغرب، ومع توالي الحلقات وطولها، بدأ مشاهدون يعبرون عن مللهم وسخطهم، وفي أحيان كثيرة عن سخريتهم من المسلسل الذي طال بشكل غير مسبوق في تاريخ العروض التركية في المغرب.

وانتقل هذا السخط والسخرية إلى مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر أمين رغيب، المدون المغربي المعروف، فيديو له وهو ينتقد المسلسل وطوله، كما أكد أن نهاية المسلسل ستكون مأساوية وستنتحر البطلة.

Tags

مواضيع ذات صلة