مستشفى بريطاني يسمح لنزلائها بممارسة الجنس

مستشفى بريطاني

مستشفى بريطاني

لندن / مستشفى “سانت مايكل” الواقعة في مدينة بريستول، جنوب غرب المملكة المتحدة، تسمح لنزلائها في الغرف الخاصة بـ ممارسة الجنس، في حال وضعوا علامة عدم الإزعاج على باب الغرفة. 

ونشبت حالة من البلبلة داخل المستشفى، بعد أن قام رجل بممارسة الجنس مع زوجته أثناء انتظارها للولادة في أحد الغرف الخاصة داخل قسم الولادة، حيث كشفت أمرهما عاملة نظافة حديثة العمل، عندما كانت تعمل بجوار الغرفة، وسمعت صوت تنهيدات قادمة من الغرفة، ما أشعرها بالذهول والصدمة، لتقرر إبلاغ الإدارة في الحادثة. 

وبحسب الصحيفة البريطانية فإن أشخاصا آخرين سمعوا صوت الهياج المنبعث من الغرفة ذاتها، وشعروا بالارتباك، وبدوره أكد الناطق باسم المستشفى أن الزوجان لم يكسرا قوانين المستشفى حيث يحق لهما أن يفعلا ما يشاءان داخل غرفتهما الخاصة. 

كما وأصدرت المستشفى بيانا تؤكد فيه أنها لم تتلقى أي شكاوى فيما يخص ما حدث في جناح التوليد، وأن الموظفين العاملين لديها، يحترمون خصوصية النزلاء، ويحفظون سمعة وكرامة المرضى.

Tags

مواضيع ذات صلة