مزيلات العرق قد تؤدي إلى سرطان الثدي

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

لندن / كشفت عنها دراسة علمية حديثة، عن أن النساء اللاتي يستخدمن مزيلات العرق بانتظام التي تحتوي على أملاح الألومنيوم قد يكن أكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي.

وقال فريق من الباحثين السويسريون، إن التعرض الطويل الأمد لكلوريد الألومنيوم يمكن أن يؤدي إلى تطوير الأورام التي تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

لكن دراسات سابقة قد نفت وجود أي صلة والمصنعون يصرون على أن المنتجات آمنة تماما على المستهلك.

وتشير أحدث دراسة أجراها العلماء في جامعة جنيف السويسرية، قد يكون هناك خطر متزايد بسبب استخدام مركبات الألومنيوم في مضادات التعرق.

وأوضح العلماء أن هذه المركبات تمنع مؤقتا الغدد العرقية ولكن يمكن أن تتراكم في أنسجة الثدي، وتنتج بعض الآثار مثل هرمون الإستروجين، في حين أن بعض مزيلات تفرز الروائح البسيطة، وهي مصممة فقط لإخفاء الرائحة.

ووجد الدكتور أندريه باسكال، المؤلف المشارك في الدراسة، أن التعرض على المدى الطويل لمزيلات التعرق تسبب الأورام الثديية ويمكنها الانتشار إلى أماكن اخرى.

Tags

مواضيع ذات صلة