مريم اوزيرلي تبدو مثيرة باطلالة فاتنة

خطفت النجمة التركية مريم اوزيرلي الشهيرة بـ “السلطانة هيام” الاضواء باطلالة فاتنة، خلال احتفالها بافتتاح فيلمها الجديد “جرح امي” في برلين بالمانيا، كما حضر عرض الفيلم الأول بطليه الرئيسيين أوكان يالبك الشهير بـ«إبراهيم باشا»، وأوزان جوفان الشهير بـ«رستم باشا».

وعلم موقع “مشاهير” أن والد ووالدة مريم بالإضافة لشقيقتها الصغرى حرصوا على مرافقة نجمة مسلسل «حريم السلطان» في هذا اليوم المميز بمسيرتها الفنية، حيث ارتدت فيها فستان تركوازي مكشوف الصدر اظهرها في لوك مثير.

هذا وعلى الرغم من أن مريم اوزيرلي ولدت وترعرعت في ألمانيا، ولم تزر تركيا الا عندما اصبحت شابة، قالت في فيلم وثائقي عرض عن حياتها، قالت فيه انها كانت تستمع في صغرها إلى الاذان من المسجد، قبل أن تنام وأن هذا كان يساعدها على النوم.

وتحدثت مريم عن عدة امور فنية وخاصة، وكشفت أنها اضطرت بعد انهاء دراستها في معهد الموسيقى، إلى امتهان وظائف مختلفة وأنها في فترة ما عملت في مركز اتصالات قائلة: “عملت كموظفة مبيعات ونادلة في احد المطاعم كما أنني كنت اوزع الشوكولاتة في زي بابا نويل”.

وعن مسلسل “حريم السلطان” الذي لعبت فيه دور السلطانة هيام قالت: “كنت اعتقد أن هذا العمل سيستمر لمدة ستة اشهر على اقصى تقدير، ولم اتوقع ابدا أنه قد يستمر لعدة سنوات، وقفت في الشرفة ونظرت إلى اسطنبول وقلت لنفسي “حسنا ايتها السلطانة هيام، انت في الجنة”.

ففي النهاية هي شخصية تاريخية فهي انسانة حقيقية، وسألتها قائلة: “هل تشعرين بالضيق من تجسيدي لشخصيتك؟” ثم خلدت إلى النوم، ورايتها في منامي، وعقب هذه الرؤية رغبت في المشاركة بهذا العمل الدرامي”.

وظهر في الفيلم الوثائقي صوت الاذان اثناء التصوير فاشارت مريم إلى أن صوت الاذان حرك مشاعرها، وقالت: “اثناء طفولتي كنت اقوم بتسجيل صوت الاذان واسمعه قبل أن انام، فهذا كان يساعدني على النوم فصوت الاذان يشعرني بالسكينة”.

 

Tags

مواضيع ذات صلة