مراسم كاملة لتزويج شاب وفتاة متوفين منذ فترة

يسعى الوالدان لتزويج أبناءهم للاطمئنان عليهم في حياتهم، ولكن سيدة صينية أرادت أن تطمئن على ابنها المتوفي في مماته فزوجته لفتاة متوفاة منذ 3 سنوات، حتى لا يكون بمفرده.

وفقدت الصينية تيان زيوان ابنها زانج، 15 عاما، في ابريل الماضي بعد أن تعرض لضرب مبرح حتى الموت على يد مراهقين، وتقول السيدة إنها لم ترد أن يبقى ابنها وحيدا بعد الموت، لذا ارادت الاطمئنان عليه بزواجه من فتاة متوفاة، في حفل زفاف جنائزي.

وتابعت السيدة أن اختيار الفتاة جاء مناسبا لابنها، فقد توفيت عن عمر 16 عاما منذ 3 سنوات وأُقيمت مراسم الدفن الخاصة احتفالا بزفاف العروسين المتوفيين، والذي تكلف حوالي 11 ألف دولار، واستمر عدة دقائق فقط، وحضره أقارب الصبي والفتاة.

وخلال المراسم تم دفن الصبي مع الفتاة في مقبرة واحدة، على بعد مئات الامتار من منزله، وقامت العائلة بوضع صورة، تم تركيبها، تجمع الزوجين سويا.

مواضيع ذات صلة