مذيع أمريكي شهير يواجه السجن بسبب مبتعث سعودي

resized_c4470e16aa16a9de5ae65dba40593cdf

resized_c4470e16aa16a9de5ae65dba40593cdf

واشنطن / يقترب المذيع الأمريكي الشهير، غلين بيك، من السجن بسبب المبتعث السعودي، عبدالرحمن الحربي، حيث قامت المحكمة الفيدرالية في بوسطن الأمريكية بمطالبة المذيع بأن يقوم بتقديم المصادر السرية التي يدعي أنها قامت بتقديم معلومات خطيرة له تفيد تلك المعلومات بأن المبتعث السعودي، مسؤل أو متورط في تفجيرات “ماراثون بوسطن”، التي حدثت في عام 2013م، والتي راح ضحيتها ثلاثة أشخاص، بالأضافة إلى ما يقرب من 144 جريحا.

وقام ناظر القضية، القاضي باتي ساريس، بمطالبة المذيع الأمريكي غلين بيك، بضرورة أن يقوم بالكشف عن مصادره وأن يكشف عن أسماء اثنين على الأقل من موظفي الأمن الداخلي، الذي يدعي أنهما قاموا بتقديم معلومات هامة بخصوص تورط المبتعث السعودي، وقد أكدت ناظر القضية، القاضية باتي ساريس، أن التحقيقات قامت بأثبات براءة المبتعث السعودي، من أي اتهامات منسوبة إليه، بخصوص هذه القضية، على عكس ما قام به المذيع الأمريكي، من ترويج إشاعات وأتهامات حول تورطه من خلال برامجة ومن خلال اللقاءات التليفزيونية والصحفية، ونتيجة لذلك يقترب المذيع الأمريكي من السجن، وذلك بسبب ما روجه من أشاعات وأتهامات كاذبة، خاصة إذا لم يستطيع تقديم إثبات مصادر المعلومات الخاصة به.

ووقع تفجير ماراثون بوسطن بالتحديد في يوم 15 أبريل عام 2013م، وقد قام به مجموعة من الأخوان ذو أصل أمريكي ومن أصول شيشانية “تامرلان”، وجوهر تسارناييف، وقد واجه الأثنان مصيرهما حيث قتل الأول،  بينما حكم على الثاني بالإعدام.

Tags

مواضيع ذات صلة