محيي إسماعيل يحكي عن قبلته لسعاد حسني

صرح الفنان محيي إسماعيل أنه يرفض التقبيل في السينما بشكل عام، لأنه يراه “تجسيد لشيء شبقي يُمارس في السر وليس في العلن”، وذلك خلال استضافته في حلقة السبت الماضي من برنامج “100 سؤال”، للإعلامية اللبنانية راغدة شلهوب على قناة “الحياة”.

ويشير موقع “مشاهير” أن إسماعيل أكد أنه كان يرفض في البداية تقبيل الفنانة سعاد حسني في فيلم “بئر الحرمان” بسبب وازع ديني، وحرصه على أداء الصلاة في مواعيدها، ولإحساسه بالذنب في حال تقبيله لها.

وقال محيي: “كنت في سن صغير وقتها، وكان أداء الصلاة مهم جدا بالنسبة لي، وأخبرني مخرج الفيلم كمال الشيخ أن من يقبّل هي الشخصية التي ألعبها وليس أنا، ولكني لم أقتنع بكلامه”.

وأضاف: “في المقابل أخبرني العاملون في الفيلم أنه إن لم أوافق على التقبيل في العمل لن يكون لي مستقبل في السينما أبدا، فوافقت في النهاية على طلبهم، وقبّلت سعاد حسني ثم ذهبت لأداء الصلاة، والله غفور رحيم في النهاية”.

وفيلم “بئر الحرمان” من إنتاج 1969، ومن إخراج كمال الشيخ، ومن بطولة سعاد حسني، ومحيي إسماعيل، ونور الشريف، ومحمود المليجي، ومريم فخر الدين.

ومن جانب أخر، أعرب الممثل المصري محيي إسماعيل إن معظم برامج اكتشاف المواهب الموجودة حاليا على الساحة مجرد “سبوبة” رخيصة ومعظم حكامها “بلا وعي وبلا فكر وبلا علم”.

أما عن قدرة هذه البرامج على تحقيق الشهرة للمتسابق أكثر من معاهد التمثل أو الغناء، اعترف إسماعيل بذلك لكن بشرط أن يكون الحكام على وعي ولديهم تاريخ فني حافل يسمح لهم بإعطاء رأي صائب، مشيراً أن الحكم الذي يراه صالحا لدوره: “القيصر، كاظم الساهر؛ لأن له تاريخ حافل، وسبق أن درس على يد رجل عراقي كبير جدا في الفن”.

Tags

مواضيع ذات صلة