محمد مختار: لن أدفع جنيه واحد لرانيا يوسف

رغم حصولها على حكم من المحكمة الأسرة، إلا أن أزمة الممثلة رانيا يوسف مع زوجها الأسبق المنتج محمد مختار لم تنته حتى الآن.

فقد أعلن المنتج الشهير في تصريحات أدلى بها مؤخرا أن الحكم الذي صدر ضده بسداد مبلغ 15 ألف جنيه شهريا للإنفاق على ابنتيه من رانيا، لم يصله بشكل رسمي، وعلم عنه فقط من وسائل الإعلام، لذلك لن ينفذه.

وتابع: احترم القضاء المصري، لكنني لن أدفع جنيه لرانيا، وسأتقدم بطعن في الحكم، وهذا هو حقي القانوني ولن أتنازل عنه.. وأضاف: الحكم الذي صدر ليس نهائيا، وأنا غير ملزم به.

وكانت الفنانة المصرية رانيا يوسف قد رفعت قضية نفقة ضد مختار، تتهمه فيها بعدم الإنفاق على ابنتيهما منذ طلاقها منها عام 2011، وأنها تتكفل بكافة مصاريفهما، ولذلك لن تتنازل عن القضية، كما تخوض ضده حربا قضائية طويلة بسبب خلافات حول الأملاك والتشهير وغيرها.

بينما نفى مختار أنه رفض إقامة بناته من طليقته رانيا يوسف بسبب زواجها، مشددا على أنه لم يفكر حتى في ذلك لإيمانه بأن طليقته أم جيدة، مؤكدا أنه من طالبها بإقامتهما في مكان مستقل بعيدا عن منزل رانيا وزجها بعد أن كبرا قليلا.

وقال مختار: تدرك رانيا بالفعل أنه لا يجب إقامتهما مع زوجها لكبرهن، وهو ما فعلته، إذ يعيش زوجها في الزمالك، بينما تقيم هي مع البنتين في منطقة 6 أكتوبر.

Tags

مواضيع ذات صلة