محمد أمين راضي يخفي إصابته بسرطان القولون

أعلن المؤلف محمد أمين راضي عن إصابته بمرض سرطان القولون منذ ?? شهرا، مشيرا إنه لم يخبر أحدا بمرضه، حتى عائلته سوى شقيقته، ويرجع سبب إخفائه للأمر أنه كان يخشى أن تعرف والدته بمرضه خصوصا وأنها مريضة للغاية، ولكنه أخبرها الأسبوع الماضي فقط.

ويشير موقع “مشاهير” أن راضي نفي أن يكون المرض هو سبب اعتذاره عن عدم استكمال مسلسل “أفراح القبة”، خصوصا وأنه قام بكتابة مسلسل “العهد” وهو مريض بهذا المرض فقال: “ربنا ابتلاني بهذا المرض ولكن مش هو ده سبب الاعتذار عن المسلسل”.

كما طمأن محمد أمين راضي جمهوره على حالته الصحية، مؤكدا أنه يستجيب للعلاج وأن نسبة المرض في جسمه تقل: “الحمد لله النسب بتقل وشعري موقعش والسنة دي مطول شعري كنوع من أنواع رد الفعل العكسي”.

ومن جانب أخر، قال السيناريست محمد أمين راضى إن فكرة علاقة الآباء بالأبناء كانت تشغله منذ زمن بعيد، حتى في المسلسلات التي قدمها، ولذلك أقبل على طرحها في فيلم “من ضهر راجل”، مشيرا إلى أنه كان يتطرق لهذه العلاقة في الأعمال الدرامية التي كتبها بنسب متفاوتة وبشكل غير موسع، لكن في هذا الفيلم قدم الفكرة بأكملها وبشكل مباشر، لتدور حولها الأحداث بالكامل. 

وأضاف أمين راضى أنه يطرح تساؤلا من خلال هذا الفيلم، ما الذي يمكن أن يتوارثه الأبناء من الأباء بعيدا عن الميراث المادي؟، مضيفا أن الفيلم بعيد كل البعد عن طبيعة الأفلام الشعبية المقدمة من قبل ولا يتشابه مع أي شيء آخر، معلنا رفضه الكامل الحكم على الفيلم من خلال البرومو، حيث علق قائلا: “أي شخص يمدح الفيلم أو يهاجمه من خلال البرومو، فهو مخطئ خطأ كبيرا”، لأنه يتحدث دون رؤية.

Tags

مواضيع ذات صلة