محاولات لإدخال عمر الشريف مصحة نفسية

يبدو أنّ الحالة الصحّية لعمر الشريف باتت واضحةً للجميع، خاصة بعد أن ساءت حالته الصحية عقب إعلان نجله طارق إصابته بمرض الألزهايمر، وبعد أن قرّر أن يقضي عمر ما بقي في حياته في مصر، كان قد أقام في الجونة بالغردقة لفترة، إلا ان سوء حالته جعل طارق يقرّر الرجوع فوراً من فرنسا وذلك من أجل إدخاله مصحة نفسية.

ورتّب طارق لدخول مستشفى بهمان للصحة النفسية والعصبية في حلوان، وهو من أقدم المستشفيات النفسية الخاصة، أنشئت في عام 1940، وبمجرد أن علم عمر الشريف بالأمر بدأ بالإضراب عن الطعام، لرفضه دخول المصحة، وهو ما أدى إلى سوء حالته أكثر، فاضطرّ الأطباء لتعليق المحاليل له وحذّروا طارق من خطورة الأمر إذا ظلّ مضرباً عن الطعام.

وجاء قرار طارق، بالرغم من أن أسرته رفضت بمعظمها موضوع إدخال الوالد للمصحة، وذلك بعد أن عرض على والده أن يدخله مصحّة في فرنسا، ولكنّ عمر الشريف رفض فكرة ترك مصر خلال هذه المرحلة.

Tags

مواضيع ذات صلة