محاور المشاهير في حوار مع القيادية الإماراتية لمياء عبد العزيز خان

حوار: عدنان الكاتب Adnan Al kateb

 أجرى الكاتب الصحفي محاور المشاهير عدنان الكاتب مدير تحرير المجلة العربية الأولى “هي”، لقاء مع لمياء عبد العزيز خان، كتب فيه :

نشأت القيادية الإماراتية الشابة لمياء عبد العزيز خان في منزل يقدر قيمة العمل، ويجتهد لاتقان مسؤولياته، لتكبر وينمو معها حب العمل.. تنقلت في طفولتها وبداياتها بين دول مختلفة الثقافات واللغات فتمكنت من بناء صداقات مع جنسيات مختلفة، وإثبتت فيما بعد قدرتها على التعايش في بيئة تضم جنسيات فأبدعت وتألقت. وقد تسلمت أخيراً مهام مديرة نادي دبي للسيدات، بعد أن نجحت في إدارة وقيادة مهام إدارية وعملية في القطاعين الخاص.. ولأن لمياء شابة طموحة جدا وتطلعاتها كبيرة وتملك أكثر من عشر سنوات من الخبرة في العمل في القطاعين العام والخاص، وضعت نصب عينيها مهام تطوير المرأة الإماراتية نفسياً وذهنياً وثقافياً يداً بيد مع أخيها الرجل وفق برامج اعتمدها النادي من قبل وسعت لتكريسها وتطويرها.

حدثينا بداية عن قرار تعينيك مديرة لنادي دبي للسيدات، كيف تلقيت الخبر، وما هي ردود الأفعال التي وصلتك خصوصا أنه أهم منشأة في دبي تقدم خدمات ترفيهية وتثقيفية وجمالية واجتماعية للمرأة؟

أسعدني الخبر كثيراً، كما حملني مسؤولية أكبر. في الواقع أنا ابنة هذا المكان، ولست غريبة عليه لأنني كنت من أولى موظفات فريق التأسيس بمؤسسة دبي للمرأة، حيث عملت على مشاريع مهمة مثل منتدى القيادات النسائية العربية وملتقى قيادات الإمارات، كما أعمل منذ حوالي السنة ونصف السنة مستشارة لإدارة الاتصال المؤسسي لنادي دبي للسيدات ومؤسسة دبي للمرأة.

ماذا عن طبيعة علاقتك مع الشيخة منال بنت محمد وأول لقاء لك معها وأول وأهم تعليماتها ونصائحها؟

إنني فخورة للغاية وممتنة لاستمرار الدعم والتوجيه الذي ترفدنا به الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حيث تشكل شخصيتها المبدعة والمحبة للناس مصدر الهام لعضواتنا وموظفاتنا منذ البداية، كما أن زياراتها المتكررة للنادي للاستمتاع بمرافقه، لحظات لاتنسى تعتز بها كل زائرة وموظفة. 

وتشهد لها مسيرتها الحافلة بالعمل المتميز والإنجازات، حيث أن أياديها البيضاء تظهر واضحة في المشاريع الإنسانية والاجتماعية والفنية والثقافية.. إنني أتشرف بالعمل معها عن كثب والتعلم من أسلوبها الإداري ومن خبرتها.

هل تأقلمت بسرعة مع عملك الجديد ومن ساعدك؟

رسمت منذ البداية خططاً للعمل في النادي مع التركيز على مناطق معينة وأهداف رئيسية. وقد أعطتني الروح الإيجابية لفريق الموظفات وطريقة استقبالهم لأفكاري وخطتي، الدعم الكبير والمساندة، علما أن كل يوم بالنسبة إلي هو اليوم الأول من ناحية حماسي ودافعي لأداء أفضل عمل. 

كيف هي طريقة العمل في النادي وما العلاقات التي تحكم طواقمه ورواده في ظل تجربة الاختلاط بين الذكور والإناث؟

في نادي دبي للسيدات نشعر بأننا أسرة واحدة، ليس فقط بين فريق العمل، وأيضاً بالنسبة لعضوات النادي اللواتي يعتبرن النادي بيتهن الثاني. وأجواء النادي أيضاُ عائلية وهي تتيح للمرأة الحصول على خصوصيتها التامة وهي تمارس الرياضة والاستجمام.

ما الخدمات التي يقدمها النادي للمرأة من كافة الجوانب الثقافية والاجتماعية والرياضية؟

كجزء من التزام نادي دبي للسيدات بتطوير إمكانات وقدرات المرأة وتمكينها من المشاركة الفعالة، ننظيم البرامج والأنشطة في مختلف المجالات، الرياضية والاجتماعية والثقافية، ويسهم النادي في إطلاق المبادرات التي تستهدف خدمة المجتمع، ويدعم الحملات الإنسانية والخيرية بهدف نشر التوعية الاجتماعية وترسيخ مفاهيم التكافل الاجتماعي.

ماذا عن المنشآت والمرافق التي يضمها؟ 

يضم ناد رياضي مجهز بأحدث التقنيات والمعدات، منتجع الأصالة الصحي المصمم على الطراز المغربي والحاصل على تصنيف الخمس نجوم والذي يقدم أيضاً خدمات التدليك على الشاطئ، أول ناد لتعليم الغوص مخصص للسيدات، بالإضافة إلى الشاطئ الوحيد المخصص للسيدات في دبي وأحواض السباحة وملاعب الرياضات الخارجية والرياضات البحرية كركوب الأمواج بالتجديف. وكذلك عدة خيارات من المطاعم والمقاهي ومحلات التسوق ونادي الأطفال ألوان فور كيدز.

ما خططك العملية لخدمة النادي وزيادة عدد عضواته؟

لدينا خطة استراتيجية مدروسة لخدمة النادي وتطوير مرافقه وخدماته وجذب أكبر عدد من العضوات والزائرات، وضمن خطتنا التسويقية لهذا العام نعمل على جذب مواطنات دول مجلس التعاون الخليجي وخصوصاً في فترة العطلات. استطعنا بحمد الله أن نحصل على مكانة رائدة لكن لدينا طموح  كبير لايتحقق إلا بالعمل المتواصل.

هل صحيح أن الاشتراك السنوي في النادي مرتفع قياسا لأندية مماثلة وهل صحيح أنه لفئة معينة، أو بالأصح لسيدات وفتيات الطبقة المخملية فقط؟

أسعارنا مدروسة، وسياسة النادي قائمة على الباقات التي تناسب مختلف الاحتياجات، من باقة الطالبات إلى الباقة الشهرية والفصلية وأيضاً الاشتراك السنوي، وعضوية مملكتي لمواطنات دولة الإمارات. ونواظب على تقديم العروض بشكل دائم لإرضاء الجميع.

ما هي مؤهلات الطاقم الإداري والفني والتدريبي ومن أي بلدان.. ومن الذي يضع البرامج الرياضية والثقافية والاجتماعية ويشرف على تنفيذها؟

فريق العمل من مواطنات دولة الإمارات والدول العربية والأجنبية وهم من 22 جنسية مختلفة، ولدينا متخصصات في كل الأقسام، وكذلك في الأقسام الرياضية وفي منتجع الأصالة الصحي. تضع مديرات الأقسام البرامج وتتشاور مع الإدارة ويتم الاتفاق على الصيغ النهائية لكل برنامج.

كيف ترين تفاعل المرأة الإماراتية والمقيمة في دبي مع النشاطات الاجتماعية والإنسانية والفنية الكثيرة التي ينظمها النادي وما هي أبرز هذه النشاطات ومواعيدها؟

أراه إيجابياً جداً وفي تطور مستمر. ولدى النادي أجندة حافلة بالمناسبات السنوية التي أصبحت من تقاليد نادي دبي للسيدات منها عرض أزياء أورينتال ريد كاربت، واحتفالية عيد الاتحاد، وحق الليلة، ويوم اللياقة الصحي ومعرض العروس العصرية وحفلة الشاطئ. بالإضافة إلى حملات التوعية الصحية والفعاليات الخيرية الكثيرة وأذكر منها معرض التصميم للأمل وفعالية “لنصنع الفرق”، بالإضافة إلى الكثير من الفعاليات الأخرى، وكلها يتم الإعلان عن مواعيدها على موقع نادي دبي للسيدات الإلكتروني وقنوات التواصل الاجتماعي.

Tags

مواضيع ذات صلة