محاور المشاهير عدنان الكاتب يساهم في تكريم المرأة العربية في لندن

برعاية عمدة لندن، وبالتعاون مع غرفة التجارة العربية البريطانية، ومؤسسة لندن والشركاء، وجامعة ريجنتس، ومجلس سيدات الأعمال العرب، نظمت العاصمة البريطانية “جائزة المرأة العربية السنوية للعام 2015” ARAB WOMEN OF THE YEAR 2015، حيث تم تكريم مجموعة من النساء العربيات الناجحات والمتميزات اللواتي يساهمن في ازدهار مجتمعاتهن في مختلف المجالات، وذلك خلال حفل عشاء راق بحضور نخبة من الشخصيات العالمية والعربية، والسفراء العرب والإعلاميين والديبلوماسيين ‏العرب والأجانب، إلى جانب عدد كبير من المهتمين بشؤون المرأة العربية على المستويين العربي والدولي.‏

ويترأس لجنة تحكيم الجائزة البرفيسور رئيس جامعة ريجنتس Professor Aldwyn Cooper، وتضم في عضويتها مجموعة من الخبراء والإعلاميين، ومن بينهم: محاور المشاهير عدنان الكاتب مدير تحرير المجلة العربية الأولى “هي”، والإعلامي البريطاني Bob Doyle، والمسؤولة في مكتب عمدة لندن Rozina Ahmed.

وفي تصريح خاص قال محاور المشاهير عدنان الكاتب عضو لجنة تحكيم جائزة المرأة العربية السنوية لعام 2015 في لندن: “هذا هو الحفل الأول لهذه الجائزة التي سنحرص على إقامتها سنويا وقد حقق نجاحا كبيرا، ونال استحسان الشخصيات العربية والعالمية التي حضرته، كما لاقى صدى واسعا وطيبا في الأوساط الإعلامية باعتباره من المناسبات العالمية المرموقة التي تحتفي بنجاحات المرأة العربية، وتسلط الضوء على إنجازاتها في مختلف المجالات، وتشجع المرأة العربية في جميع أنحاء العالم على النجاح وتحقيق الإنجازات والمساهمة في ارتقاء مجتمعها، وبهذه المناسبة نتوجه بالشكر الجزيل إلى الدكتورة أفنان الشعيبي الأمينة العامة والرئيسة التنفيذية لغرفة التجارة العربية – البريطانية، على دعمها لأسرة هذه الجائزة وجهودها المخلصة، وحرصها على نجاح هذه المناسبة، وعلى تشجيعها الدائم لنا لنقدم الأفضل في السنوات القادمة. كما نشكر عمدة لندن وكل معاونيه على دعمهم وتقديمهم كافة التسهيلات وحرصهم على إنجاح عملنا، وتمسكهم بإقامة هذه الجائزة سنويا في العاصمة البريطانية العريقة لندن.

ونالت الأميرة نوف بنت فيصل بن تركي، رئيسة “جمعية الغد للشباب” الجائرة في مجال التنمية الاجتماعية.

وأشادت الدكتورة أفنان الشعيبي الأمينة العامة والرئيسة التنفيذية لغرفة التجارة العربية – البريطانية، بحصول الأميرة نوف على الجائزة، وقالت: نعتز ونفتخر بالأميرة نوف بوصفها من السيدات الرائدات في المملكة العربية السعودية، وبمساهماتها وجهودها الكبيرة والمتميزة في خدمة وطنها.
وعبّرت الأميرة نوف عن اعتزازها وفخرها بأن تكون ممثلة لآلاف السيدات العربيات اللواتي يعملن في المجال الاجتماعي والتنموي في جميع أنحاء العالم العربي، مهدية هذه الجائزة الى كل امرأة سعودية وعربية عملت بجهد من أجل تنمية مجتمعها.

ونالت الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة “هيئة البحرين للثقافة الآثار” الجائزة في المجال الثقافي والتعليمي، وأكدت الشيخة مي أن حصولها على هذه الجائزة يعكس الثقة التي تعطيها قيادة مملكة البحرين للمرأة وخاصة على صعيد الحفاظ على الإرث التاريخي والإنساني البحريني، مشيرة إلى أن المرأة البحرينية، التي احتفلت بيومها برعاية الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ملك البحرين، حاضرة في مختلف المجالات، وقالت: “تاريخ البحرين يشهد على دور المرأة اجتماعيا، اقتصاديا وثقافيا”. وأعربت عن شكرها للقائمين على تنظيم جائزة المرأة العربية السنوية، الذين يعطون العالم اليوم الصورة الحضارية للعالم العربي، الذي يعيش أوضاعا حساسة، ويحتاج لمن يروج لصورته الحضارية والإنسانية.

وفي مجال الاعمال نالت الجائزة الشيخة حصة سعد العبدالله السالم الصباح، رئيسة “مجلس ادارة سيدات الاعمال العرب”، واعربت عن سعادتها بهذه الجائزة، وقالت: “لا يمكن لأي تطور اقتصادي ان يحدث دون دور للمرأة سواء في عالم الاعمال او السياسة والحياة الاجتماعية، وإن تقدم أي مجتمع مرتبط ارتباطا وثيقا بمدى تقدم النساء وقدرتهن على المشاركة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية وبقضاء هذا المجتمع على كافة اشكال التمييز ضدهن.

ونالت جائزة الإنجازات العلمية العالمة المغربية مريم شديد، وهي أول سيدة عربية تعمل في مجال الفضاء، وتحوز أبحاثها على تقدير كبير من أهم وأكبر المؤسسات العلمية في العالم.

وفي مجال الموسيقى والغناء نالت الجائزة الفنانة العربية اللبنانية المتألقة ماجدة الرومي التي أهدت جائزتها للمرأة العربية التي تعاني بشكل غير إنساني في سوريا واليمن وليبيا.

وفي مجال الأدب نالت الجائزة الأديبة الجزائرية أحلام مستغانمي. أما في مجال الاقتصاد والأعمال فنالت الجائزة سيدة الأعمال القطرية عائشة الفردان، وفي مجال الرياضة نالت الجائزة العداءة الأولمبية التونسية حبيبة الغريبي، وفي مجال الإعلام التلفزيوني نالت الجائزة الإعلامية المتميزة علا الفارس. ونالت جائزة التنمية والتجارة الإماراتية شهلاء عبدالرزاق البستكي نائبة الرئيس التنفيذي في سلطة واحة دبي للسيليكون. وفي مجال السينما والفن، نالت الجائزة الفنانة المصرية يسرا.

يُذكر أن جائزة المرأة العربية السنوية ستنظّم سنويا برعاية غرفة التجارة العربية – البريطانية، ومجلس سيدات الأعمال العرب، وتهدف إلى تكريم أكثر السيدات العربيات تميّزاً، واللواتي تركن أثراً إيجابياً في الساحة الإقليمية والدولية والحياة العامة في المجالات التعليمية والثقافية، وريادة الأعمال، والإعلام، والعلوم، وخدمة المجتمع، والأدب، وغيرها من المجالات.

ويقوم على الجائزة غرفة التجارة العربية – البريطانية، London and Partners، ومجلس سيدات الأعمال العرب، ومجلة London Arabia، وبدعم من عمدة مدينة لندن.

Tags

مواضيع ذات صلة