محاور المشاهير عدنان الكاتب يحتفي بالسلطانة هويام برفقة أصدقائه

في ليلة جمعت سحر الغرب والشرق على طاولة واحدة، احتفى محاور المشاهير عدنان الكاتب بالنجمة الألمانية التركية مريم أوزرلي الشهيرة في العالم العربي بالسلطانة هويام برفقة أصدقائه في أحد أرقى المطاعم في مدينة دبي وتحديدا في مطعم ذا هيد THE HIDE في فندق القصر بمدينة جميرا .

وضم حفل العشاء: مي بدر رئيسة تحرير مجلة “هي”، والدكتورة جيهان عبدالقادر وزوجها رجل الأعمال زهير اسكندر، وطبيب الأسنان الأول في العالم العربي د.مجد ناجي وزوجته الدكتورة ديمة باسم، والإعلامية مريم سعيد وخطيبها رجل الأعمال كريم ظريف، وسيدة الأعمال هبة رمحين، وسيدة الأعمال السعودية مريم مصلي وزوجها.

محاور المشاهير احتفل بصديقته السلطانة هويام التي تعيش حالة من النشاط والنجاح في العالم العربي بعدما أطلقت مجموعتها الخاصة بالمكياج مؤخرا في محلات وجوه في السعودية وترايانو بأبوظبي.

وكانت النجمة العالمية التركية مريم أوزرلى قد هنأت صديقها الاعلامي العربي محاور المشاهير عدنان الكاتب بعيد ميلاده من خلال فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأرسلت له قبلة بمناسبة عيد ميلاده مع كلمات جميلة ومعبرة متمنية له سنة سعيدة على المستوى الشخصي والمهني.

وانضمت مريم أخيرا إلى فريق عمل الموسم الثاني من المسلسل “قطّاع الطرق لن يحكموا العالم” الذي يحقق نجاحًا كبيرًا على الشاشات التركية.

يذكر أن عدنان الكاتب يلقب بمحاور المشاهير، ويرتبط بصداقات وطيدة مع الكثير من أعلام الفنّ والمجتمع والأعمال، وسيدخل موسوعة “غينيس” قريبا بعد أن أجرى أكثر من ألف حوار مع أهم نجوم العالم، من بينهم معظم نجمات هوليوود: شارليزثيرون – كارلي كلوس – سكارليت جوهانسون – جنيفير لورانس – كارولينا هيريرا – إيفا هيرزيغوفا – جوليا روبرتس – نيكول كيدمان – ميرندا كير – جيسيكا البا – كيت ونسلت.

ويتصدر عدنان الكاتب حاليا قائمة أهم الإعلاميين في العالم في مجال الإعلام الإلكتروني والصحافة الرقمية، وجاء في المركز الأول عالميا بحسب الإحصائية التي نشرها موقع ستار كاونت لتقييم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي، ويعتبر من المحاضرين البارزين في مجال الإعلام ووسائل،

وتم تعينه عضوا في لجنة جائزة المرأة العربية في لندن التي يرعاها عمدة لندن. كما يترأس حاليا لجنة أوسكار العطور للمدونين العرب، وتم تكريمه في محافل كثير ومن قبل مؤسسات تعليمية بارزة، وأشادت بنجاحه أهم وسائل الإعلام العربية.

يمكنك أيضا قراءة More from author