مجموعة عطور جديدة فاتنه من لويس فيتون

هل فكرت من قبل في أياً من ماركات الأزياء ءالعالمية التي لم تطلق عطور بعد؟! لا يوجد أليس كذلك!

ربما أرادت ماركة الأزياء الكبرى لويس فيتون أن تدخل السباق في عالم العطور والتجميل مثل باقي بيوت الأزياء العالمية, ولما لا فالعلامة التجارية اكتسبت شهرة واسعة وربما تنال حظاً من التوفيق في مجال العطور أيضاَ.

يذكر أنها ليست المرة الأولى للويس فيتون قيامها بإنتاج العطور, في الحقيقة حدث ذلك للمرة الأولى منذ أكثر من 70عام, تحديداً عام 1946إلا أنها لم تكرر تجربتها, وعادت الأن للتجربة من جديد لربما هي عودة حميدة!

لم تكتفي الماركة الشهيرة بإطلاق عطراً واحداً أولاً, بل فاجأت معجبيها بإطلاق سبعة عطور دفعة واحدة, كل عطر يعتمد على إستخلاص رائحته من زهرة معينة تختلف عن نظائرها.

يقول بيليترود كافالير: قررنا توافر كل عطر من عطور المجموعة السبعة في زجاجة 200مل وحجم أخر 100مل , وهناك أيضاً مجموعتان تحتوي على عبوات 10مل من العطور السبعة.

وأضاف كافالير: أن المجموعة أتت بأكملها للنساء, بالرغم من أنهم لم يكتبوا ذلك على العبوات, وأن العطور معنيه بالأساس للتعبير عن قوة وجمال وحساسية الزهرة, تماماً كالمرأة في مشاعرها وتكوينها.

جاءت العطور السبعة من استخلاص مجموعة من الأزهار نذكر منها: وردة سنتيفوليا والزهرة التركية والبلغارية وطعمت الروائح بأريج السوسن من فلورنسا والأرز من فرجينيا وتميز بنفحات غنيه من التوابل, بالإضافة إلى زهرة المسك الرومية والفواكة الغربية ولمسة خفيفة من رائحة الجلد الزكي وغيرها الكثير من الزهور والروائح التي استخدمتها العلامة في مجموعتها الجديدة.

مواضيع ذات صلة