مجموعة النساء لربيع وصيف 2015 من لويفي

الذهب هو الذي إفتتح موسم ربيع وصيف 2015.فستان ممزق من جلد الغزال جسّد بطريقة جديدة لون لويفي الموقع من العلامة التجارية لهذه السنة، ممثلاً الإمرأةالشابة، وكذلك الماضي الحاضر والمستقبل للدار بالإضافة الى مجموعةً تسيطر عليها الخفة والإشراق.

أبرزت المجموعة الطرق التيفيها يتحولالجلد الىسائل عند النظر اليه،ويبدو مفعماً بالحياة من خلالالحركة وحديثاً بشكل أساسي، كذلك عكست شعوراًبالخفة والتهوئة جراءالمعالجةالمتقدمة اتي خضعت لهاالموادالنقية، بما فيها الحرير الخاموالقطن والكتان.

الصورالظلية بدتسهلةوناعمة،تخللهاعناصرحادةغير متوقعةمثل العقد، نقل رسمة كلاسيكية على وشاح من الأرشيف الى اللاتكس، وغياب التماثل المقصودعلى التنانير. القطع الصغيرة ظهرت مجدداً وأخفت رموز الدار العريق الذي ما زال يخضع لإعادة تشكيل ذاتية، بينما سيطرت قلادة مصنوعة من قطع جلدية خام على طيف المجموعة ومنحت مفتاحاً أساسياً ومجرداً.

إستخدمت الحرفية لخلق قوام وأنماط جديدة، مثل العناصرالمنسوجة التي أضافت عمق وتأثير بصري بالإضافة إلى حاسة اللمس على بلوزة بلا أكمام وحقيبة “أمازونا” الجديدة.

Tags

مواضيع ذات صلة