مجموعة إليزابيتا فرانشي ربيع وصيف 2016

تواجه السيدة العصرية المدينة وهي مسلحةً بعناصر إغراء تتسم بالحدة والأناقة؛ ولذلك تجمع تشكيلة إليزابيتا فرانشي للسيدات لموسم ربيع وصيف 2016 التي تحمل معاني قوة الإرادة والإغراء بين إحساس الرسومات التصويرية واللمحات الجريئة لجلد الحيوان.

الأشكال والمواد

تعبر عن الجمال الهندسي الذي يعطي للتشكيلة إحساسًا بالحياة من خلال التوليفات ذات اللون الأسود والكريمي المصقولة في قطع الثياب العلوية والأثواب وطية صدر السترة، أو في الخطوط الأنيقة التي تعطي مظهرًا متطورًا ومتميزًا.

ويظهر تأثير جلد الحيوان في نقاط جلد الفهد والصقور التي تستثير إحساس الأنوثة مشبع بالسحر الوحشي.

وبدءًا من أوراق التول الشفافة إلى الشقوق الجلدية الكاشفة وصولا إلى الأهداب البيئية الطويلة المصنوعة من جلد الغزال، تجتمع العناصر البارزة لتشكيلة SS16 لإثارة الحس الأمازوني المتمرد مع تضافر الأشرطة والثقوب والمطرزات المعدنية الوامضة في إشارة إلى الدرع المذهب لجان دارك الحديث. تجتمع السراويل الجذابة القصيرة ذات الخصر المرتفع والأثواب العلوية القصيرة والسترات الصغيرة لكشف جميع عناصر الإغراء الرئيسية لدى المرأة.

الإكسسوارات

تساعد حقائب Bucket ذات الأهداب الغزيرة والحقائب الصغيرة في تكملة الشكل الجمالي للأزياء. وتمثل الصنادل العالية التي تصل إلى الركبة المزركشة العناصر الرئيسية في تشكيلة الأحذية، مما يعمل على استمرار موضوع البيئة الوحشية للتشكيلة. ويُقترح ارتداء أحذية الكاحل ذات النعال المتوسطة في الحياة اليومية.

الألوان

الألوان الموسمية الأساسية هي الألوان الحسية والأسود القوي والظلال الأرضية الطبيعية للتبغ. ويتم الجمع بين الأول واللون الكريمي الراقي للغاية، بينما يتم دعم الثاني باللون العاجي الشاحب. ومن الألوان الجديدة التي تحتوي عليها هذه التشكيلة اللون الأزرق القزحي العميق. ولا يمكننا تجاهل الألوان المشهورة لدى بيوت الموضة وهي: اللون الزيتي العاري الذي يرمز إلى الشهوانية ولون التوت الأحمر الذي يرمز إلى الأنوثة.

Tags

مواضيع ذات صلة