مجموعة أليس + أوليفيا لخريف 2015

إستلهمت ستايسي بندت في مجموعة أليس + أوليفيا لخريف 2015 من الأناقة والأجواء الحماسية التي كانت تضفيها أزياء بيبا في لندن وعصر الروك أند رول مع الرولينج ستونز، مسترجعةً بذلك عالم الأزياء والديكور التي كانت سائدة في أواخر الستينات وأوائل السبعينات.

الأقمشة وقوامها تمثل الطبعة الجديدة لهذا الموسم. فساتين طويلة وهدلة جاءت منمقة بالدانتيل، أنماط أزهار الجاكار ظهرت على الألبسة المعاصرة وتصاميم غرافيية للألماس بانت على السراويل الواسعة الساق. فتاة أليس+ أوليفيا سترتدي طبقات من الثياب بطريقة مثيرة للاهتمام هذا الموسم مع تركيزٍ على الشورت القصير في فصل الشتاء الذي غالباً ما سيقترن مع بلوزات طويلة وسترات مطابقة صممت خصيصاً بأيدي بندت نفسها.

لوحة الألوان لفصل الخريف غنية وتتضمن الأبيض، الأسود، والكاميل مما يسمح لها بتسليط الضوء على الألوان الأكثر دفئاً مثل الأحمر الغامق الأزرق، والأخضر وظلال الميرلو.

الأساس هو للأقمشة الغنية بالقوام، فستايسي قامت بإعادة إحياء المعاطف والسراويل الطويلة وضمنتهم أنماط الجاكار الملكية. من أجل طلة فخمة نسقت سترة طويلة منمقة بالجاكار باللون الذهبي والأزرق مع سروال مطابق وبلوزة عالية عند العنق، فهذا النمط من البلوزات وخاصة الدانتيل منها هو طراز رئيسي لفصل الخريف. تقترن التنانير القصيرة مع المعاطف الكلاسيكية وتكمل مع بوتينات عالية حتى الفخذ. الفراء المنغولي منسق مع الفساتين التي تحمل طباعات مختلفة في حين تقترن المعاطف الواقية من المطر والتي تتضمن تفاصيل من الفراء والجلود مع شورتات تحمل طباعات غرافيكية. بنطلون رسمي أسود واسع الساق يقترن مع بلوزة عالية حتى العنق منمقة بخيطٍ فضي. التطريز والشك الأنيق لهم مكانة مهمة في هذه المجموعة ولكن بطريقة شابة تزيد المرآة أناقةً.

قالت بندت: “يرتكز هذا الموسم على التعبير الشخصي. فهو يدور حول الأنوثة الجريئة والتألق. تتميز الملابس بلمسة من الروك ولكن هي في الوقت عينه رومانسية كثيراً”.

Tags

مواضيع ذات صلة