متظاهرون يعتدون بالضرب على مذيعة تلفزيونية

resized_Screenshot 2016-04-07 16.30.37

resized_Screenshot 2016-04-07 16.30.37

ذكرت تقارير صحفية أن فريقا تابعا لقناة “سكاي تي جي 24” تعرض للاعتداء على يد عدد من شباب حي مولنبيك بالعاصمة البلجيكية بروكسل، أثناء بث مباشر، بعد الاضطرابات الأمنية التي وقعت بالحي واعتقال الشرطة لعدد من المتظاهرين من أنصار اليمين المتطرف.

وقالت التقارير إن أحد المارة اعتدى بالضرب على المذيعة الإيطالية جيوفانا بانتشيري والمصور المرافق لها، وقالت المذيعة لاحقا كان هناك ثلاثة مراهقين بجوارنا أثناء التسجيل الذي يبث مباشرة خلال نشرة الأخبار، وكنا تحدثنا معهم قبل التصوير، لكن أحدهم هاجمنا أثناء التسجيل، وركل المصور المرافق لي، ثم اقترب مني وقام بلطمي على رأسي أثناء حديثي المباشر للكاميرا.

وكانت السلطات البلجيكية أعلنت عن حظر مسيرة معادية للمسلمين، كان ينوي أنصار اليمين المتطرف القيام بها في مولنبيك تحت شعار “لنطرد الإسلاميين”، لكن على الرغم من رفض السلطات لهذه المسيرة، فقد وقعت المواجهات بين الطرفين، ما استدعى قوات الشرطة إلى التدخل والقبض على 33 من المتظاهرين.

مواضيع ذات صلة