متجر مُدن يستعرض كراسي مُجسّمات على شكل حيوانات بحجمها الطبيعي

في خطوة لمواصلة مسيرة متجر مُدن المستمرّة في تسليط الضوء على الفنّانين والمُصممين الموهوبين، يستضيف هذا المتجر الرائد الذي يختصّ في تقديم أعمال فنية وتصاميم متنوّعة مُستقدمة من جميع أنحاء العالم، معرضاً لأعمال الفنان الإسباني ماكسيمو رييرا في صالة عرض “ذا ماين” بدبي في الفترة الممتدة بين 12 و16 نوفمبر 2015. 

من المقرّر أن يستمرّ عرض قطعه الفنّية المتميّزة لـمدة 5 أيام، وستكون كراسي مُجسّمات الحيوانات التي تحمل توقيع أنامل الفنّان رييرا القطع الأبرز في المعرض، وهي تضمّ فصائل متنوّعة من الحيوانات، من الثدييات إلى الزواحف وحتى الحشرات. والجدير بذكره أنّ رييرا ابتكر ثلاث قطع حصرية للمنطقة، سيتم الكشف عنها في المعرض وستكون مطروحة للبيع في متجر مُدن بعد المعرض. 

ويهدف الفنّان رييرا من هذا العمل لاستحضار مملكة الحيوانات إلى العالم الحضري، وذلك لزيادة مستوى الوعي حيال مخلوقات وعالم نحن على وشك خسارة كلّ التعاطف معه. تحتفظ كلّ قطعة بالحيوية الطبيعية التي يتمتّع بها الحيوان في حين يبرز مظهره البيولوجي بأدق التفاصيل.

يتكوّن كلّ كرسي من إطار داخلي فولاذي، وتُستخدم مادة البولي يوريثين في صناعته مع مقعد من الجلد. بدأ رييرا بمحاكاة رسوماته التخطيطية على صور رقمية ثلاثية الأبعاد بهدف ابتكار هذه الكراسي. ومن ثم، استعان بهذه الصور لصناعة المنحوتات باستخدام ماكينة التحكم الرقمي الآلي والتي تسمح لأدوات النحت الممكننة بمحاكاة القطع بدقة متناهية. وبعد ذلك، يتم تجميعها وسفعها بالرمل لصقلها ومن ثم طليها يدوياً بهدف إضفاء لمسة من التفرّد على التصميم. 

وفي هذا الصدد، يقول الفنّان ماكسيمو رييرا: “إنّه لشرف كبير لي أن أعرض أعمالي الفنية وابتكاراتي أمام الجمهور. وما يجعل هذه التجربة أكثر تميّزاً هو اختيار موقع كدبي، إحدى المُدن الأكثر تأثيراً في العالم. أنا سعيد للغاية بالتعاون مع متجر مُدن في هذا المعرض، نظراً لكونه متجراً رائداً في قطع الفن والتصميم الحديث في الشرق الأوسط.” وأضاف: “يتّبع متجر مُدن نهجاً احترافياً في العمل، إذ يولي الموظفون اهتماماً حتى بأدق التفاصيل طوال فترة المعرض. ومنذ أن بدأنا بهذا التعاون ساد جوّ من التفاهم، هذه الميزة التي تعني لي الكثير كفنّان. فليس من السهل الالتقاء بأناس يملكون النظرة الصادقة والواضحة عينها كالفنّان حيال عالم الفنّ والتصميم.”

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المعرض هو الثالث في سلسلة من الفعاليات التي يُنظّمها متجر مُدن في سعيه لمُشاركة أحدث الابتكارات الفنية والتصاميم التي تحمل توقيع المصممين الموهوبين من جميع أنحاء العالم. وتضمّنت المعارض السابقة أعمال الفنّان اليوناني فوتيس جيراكيس، والفنّان اللبناني نايف فرنسيس.

Tags

مواضيع ذات صلة