ما حقيقة جلسة التصوير التي أثارت جمهور “درة” التونسية؟

كذّبت الفنانة التونسية درة كل الأخبار التي تحدثت عن خضوعها لجلسة تصوير جديدة لصالح إحدى المجلات الفنية، بعد وفاة والدها بأيام قليلة.

وكانت هذه الأنباء قد تسببت بانتقادات حادة لدرة من جمهورها الذي اتهمها بأنها لم تقم حدادًا لائقاً على والدها.

وقد وجهت درة رسالة للصحافة قالت فيها: أنا ما عملتش أي جلسة تصوير واتقوا الله بقى.

وأكدت أن إحدى المجلات الفنية ادعت أنها قامت بعمل حوار معها ووضعت صور الجلسة على غلاف ألبومها، وصور الجلسة التي نشرتها يعود تاريخها لأكثر من 3 سنوات وتمت إعادة نشرها مرة أخرى.

وأضافت درة في ردها: بالنسبة للمجلة كانوا منزلين غلاف ليا بعد وفاة والدي بأيام بصور وحوار عمري ما عملته ولا اتفقت عليه ولا أتذكر اسم الصحفي أنه اتصل ولا بعث رسالة ولم أكن على علم أنهم يريدون حوار أصلا.

وأضافت: من شدة حزني لم يكن ليا القدرة اكلمهم أعاتبهم ولا أهتم حتى مع العلم أني لم أجيب على المكالمات والتعازي من الأصدقاء على تلفوني إلا نادرًا وأشكر طبعًا كل اللي عزوني..

Tags

مواضيع ذات صلة