ما السبب الذي قد يجعل كيت ميدلتون لا تشارك في حفل زفاف شقيقتها ؟

الأميرة كيت (Kate) قالت في تصريح لها أنها “في غاية السعادة” بعد سماعها لنبأ خطبة شقيقتها الصغرى بيبا ميدلتون (Pippa Middleton) على رجل الأعمال جيمس ماثيوز (James Matthews)، ولكن هل ستقوم كيت بالمشاركة في حفل زفاف شقيقتها وتولي مهمة وصيفة الشرف في حفل الزفاف، كما فعلت بيبا في حفل زفاف كيت في عام 2011؟

المراقبون يقولون أن هذا احتمال بعيد للغاية وأن كيت على الأرجح لن تشارك في يوم حفل زفاف شقيقتها التي تبلغ من العمر 32 عام؟ والسبب أن ظهور كيت 34 عام، إلى جانب شقيقتها في حفل الزفاف سيكون كفيلا بسرقة الأضواء من شقيقتها العروس، فالجميع بالطبع سيتابع باهتمام الأميرة كيت التي ستصبح في أحد الأيام ملكة للبلاد، ونتيجة ذلك ستكون أن الأنظار ستبتعد عن العروس وتتجه إلى كيت وهو آخر شيء سترغب كيت في حدوثه.

الكاتبة والمؤرخة المتخصصة في تاريخ العائلات المالكة، جودي وايد (Judy Wade) تحدثت عن ذلك وقالت: “سيكون هذا موقف محير بالنسبة لبيبا، فهي سترغب بالطبع أن تكون شقيقتها بجوارها في يوم كهذا لأنها لن تجد من هو أكثر اهتماما من شقيقتها ليقوم بهذا الدور (وصيفة الشرف) وعلى نحو جيد ولكن إذا كانت شقيقتك هي الملكة المستقبلية فهي بالتأكيد ستسرق الأضواء من العروس إذا ما تواجدت بجواره، وكيت سترغب في وقت مثل هذا أن تتجنب الأضواء ولفت الأنظار قدر الإمكان”.

من المثير للاهتمام أن الأميرة الراحلة ديانا مرت بتجربة مشابهة، فمنذ أن تزوجت من ولي عهد بريطانيا في عام 1981، لم تعد ديانا تتولى مهمة وصيفة الشرف في حفلات الزفاف التالية، بداية من حفل زفاف سارة فيرجسون (Sarah Ferguson) والأمير أندرو (Andrew)، حتى حفلات زفاف شقيقتيها الأكبر سنا، ليدي جاين فيلوز (Jane Fellowes)، ليدي سارة ماكوركوديل (Sarah McCorquodale) وكلتاهما تزوجت بعد أن أصبحت ديانا أميرة.

كيت ربما لن تكون وصيف الشرف في حفل زفاف شقيقتها بيبا ولكنها قد تلقي كلمة في حفل الاستقبال للعروسين، ويتوقع الكثيرون أن يلعب طفلي كيت، الأمير جورج (George) والأميرة تشارلوت (Charlotte)، دور لا بأس به في حفل الزفاف، أما عن جيمس ميدلتون (James Middleton) شقيق العروس فسيشارك في حفل زفاف بيبا كما فعل في حفل زفاف كيت في عام 2011 ولكن ربما يقوم بلعب دور أكبر في حفل زفاف بيبا كأن يكون مثلا أحد أشابين العريس.

Tags

مواضيع ذات صلة