“مايندسكايبس”، لونشان تزيّن مبناها الباريسي مع ريان مكغينيس!

أطلقت الدار الفرنسية للمنتجات الفاخرة، لونشان، عملية تجديد لمتجرها على شارع سانت أونوريه في باريس، مسقط رأس العلامة التجارية. وبالنسبة للونشان، إنها الفرصة المثالية لإضفاء لمسة من الفنون إلى قلب باريس، مع واجهة استثنائية مزيّنة بعمل فنيّ مدهش، “مايندسكيبس” (Mindscapes)، على يد الفنّان الأميركي ريان مكغينيس! من موقعها على زاوية شارعين عاليي النشاط وعلى بُعد مسافة قصيرة من ميدان الكونكورد، أصبحت هذه الزينة جاهزة منذ مارس.

يوضح جان كاسيغران، الرئيس التنفيذي للونشان وحفيد مؤسس الدار: “إن عمليات التجديد بهذا الحجم في مثل هذا الموقع البارز بحاجة إلى شيء مذهل أبعد من مجرد قماش سميك وبسيط. يدور محور علامتنا التجارية حول ما هو غير متوقع، وهذا المشروع غير التقليدي والمبتكر بالكامل هو خير وأفضل مثال. التقيت ريان قبل عشر سنوات في نيويورك،ومنذ الوقت واصلت متابعة أعماله. عندما قررنا القيام بكسوة فريدة للبناء، فكّرنا فوراً بريان. يتمتع عمله بطاقة لذلك، هي في انسجام مع موقع هذا الركن المرموق.”

ويشرح كاسيغران: “هذه الزينة في قلب باريس هي خطوة مهمة جداً لنا. إن ريان من نيويرك ونحن من باريس، مدينتان تفيضان بالطاقة والابداع! وكما يرمز الحصان والفارس في شعارنا، تبقى علامتنا التجارية في حركة أزلية. يمكن ايضاً استخدام هذه العبارات لوصف عمل ريان والقطعة التي ابتكرها لهذا الموقع.”

يضيف ريان ماكغينيس: “في خريف 2015، تلقَيت دعوة من جان كاسيغران، الذي أعرفه من سنوات، “لتغليف” المتجر الرئيسي للعلامة التجارية في باريس على شارع سانت أونوريه، في الوقت الذي تجري فيه أعمال تجديد واسعة النطاق. سيغطي العمل الفني واجهتين من المبنى في الزاوية ويمتد من مستوى رصيف الشارع صعوداً حتى الطابق العلوي. بدأتُ بتطوير رسمات وصور مصغَّرة أولية، ما سمح لي بعد ذلك تحديد خيارات لحلول هذا التحدي الفني. قررنا اعتماد “تجزئة” الواجهة إلى “نوافذ” من اللوحات بألوان زاهية مع جوانب قوية بالأسود. اخترت صوراً ملفتة للنظر وغنية بالألوان أردتها أن تعطي إحساساً شخصياً لدى المارّة. استخدمت تفاصيل من تشكيلة متنوعة من لوحاتي، يشير الكثير منها إلى صور تشبه الأحلام. أستخدم ألواناً ساطعة، لؤلؤية، أُنوِّع بالأنسجة واللمسات الأخيرة من أجل أن أكثّف تأثيرها.”

عن أعمال ريان كتب متحف الفن الحديث في نيويورك (MoMA) في 2007: “نباتات، شعارات ورموز، حكايات خيالية ومشاهد يومية، شارات ودروع النبالة هي القليل من المواضيع المختلفة التي يقوم ماكغينيس بتجزئتها، تعديلها ووضعها فوق بعضها في طبقات من أجل بناء شبكاته الكثيفة من الصور الخيالية ذات الألوان الزاهية.”

ويتابع كاسيغران: “هذا المتجر الرمزي هو القلب النابض الحقيقي للونشان. وشارع سانت أونوريه هو المكان الذي بدأ فيه كل شيء، حيث انطلقت علامتنا التجارية بالتطوّر عالمياً في حين واصلت التأكيد على جذورها الباريسية. ستتوسّع منطقة البيع بشكل ملحوظ بفضل أعمال التجديد هذه، مسجّلين مرحلة جديدة في تطوّرنا. هذه الشراكة، التي تجمع فنّاناً معاصراً ومبنى مُصنَّفاً كمعلم تاريخي مع بعضهما، تسلّط الضوء بوضوح على مدى التقدير الذي توليه لونشان إلى الابداع والفنون. تحت الكسوة من تصميم ريان، سيعمل “كومبانيون” (compagnons)– حرفيون فرنسيون يتميّزونبتقاليد عمرها أجيال وأجيال – على ترميم واجهة المبنى التي تعود إلى القرن الثامن عشر. هذه القدرة على جمع الابتكار مع الخبرة والمعرفة تأسر روح دارنا للأزياء.”

Tags

مواضيع ذات صلة