ماذا قالت أصالة نصري لـ”نيشان” عن شقيقتها ريم؟

ركز الجزء الثاني من حلقة “تاراتاتا” للإعلامي اللبناني نيشان، والتي استضاف الفنانة أصالة وجاد نخلة وغادة رجب وزين عوض، على النواحي الشخصية في حياة أصالة.

وتناولت الحلقة تلك الأمور التي تثقل كاهل أصالة كثيرا، وخصوصا وفاة شقيقها أنس وخلافها مع شقيقتها ريم.

وعن وفاة شقيقها أنس قالت أصالة: الفراق هو من بين الأشياء التي توعينا على الدنيا وتجعلنا نشعر كم هي صغيرة، فعندما يرحل الذين نحبهم نفيق على هذه الحقيقة.

وأضافت: عندما رحل شقيقي أنس، شعرت أن المرض أصاب جسدي.. في العادة لا أحب أن أتحدث عن الأشياء التي تكسرني، لأنني أحاول أن أكون قوية دائما، وأنا أكذب لو قلت أنني قوية، مع رحيل أنس شعرت أن جزءا من جسدي مات معه..

وحين سألها نيشان عما إذا كان موت شقيقها كان بمنزلة درس لها يمكن أن يدفعها لاحتضان شقيقتها ريم التي هي على خصام معها، أجابت أصالة: يجب هي التي تحتضنني لأنني في بيروت، ريم ليست في حاجة إلى حضني، نتيجة الأزمة السورية لم يعد هناك شخص وسطي يقول أين هي الحقيقة، لا أعرف ربما تكون ريم هي ضعيفة وربما أكون أنا الضعيفة وبحاجة إلى الحضن.

وشدد أصالة نصري على أن المواقف أهم من الأخت، وأضافت: الله أنعم عليّ بصوت وروح قربت مني الكثير من الأشخاص الذين أصبحوا في مقام الأخوة .. ومهمون في حياتي كما الأخوة، مع أنه لا يوجد أهم من الأخوة، أنا خسرت أختا وكسبت الكثير من الأصدقاء.

وقالت أصالة: أنا خسرت ريم، ولكنني لا أعرف ماذا يخبئ المستقبل، وإذا كان ثمة أمل عندها للتقرب مني، لأن الأمل يجب أن يبدأ من عندها، يمكن أن أنير لها ضوء.

Tags

مواضيع ذات صلة