ماذا سيحدث لك عندما تتوقف عن شرب الصودا الدايت

%d8%b4%d8%b1%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%af%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%a7%d9%8a%d8%aa

%d8%b4%d8%b1%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%88%d8%af%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%af%d8%a7%d9%8a%d8%aa

التخلي عن تناول صودا الدايت فكرة جيدة للغاية، ربما تكون قد قررت التخلي عنها لأنها لم تساعدك على فقدان الوزن كما كنت ترغب أو لأنك سمعت مرات عديدة أن تناولها ليس جيدا بالنسبة لك، مهما كان السبب فإنك ستلاحظ فارق كبيرا في حالتك الصحية عندما تتوقف عن تناول صودا الدايت، تعالوا معنا لنتعرف على أهم ما سيحدث لك عندما تتوقف عن تناول صودا الدايت:

اختفاء الصداع النصفي وزيادة حدة التركيز:

تبين أن المواد الكيميائية المستخدمة في صناعة صودا الدايت وخاصة المواد التي تستخدم لصناعة الأسبارتام (aspartame) وهو السكر المحلى في صودا الدايت، تؤثر على الكيميائية في الدماغ، الإشارات العصبية التي يرسلها المخ مما يؤدي إلى الإصابة بالصداع، والقلق، والأرق وذلك طبقا لدراسة نشرت في مجلة “European Journal of Clinical Nutrition”، ولقد كشفت أيضا دراسة أجريت على الفئران ونشرت في عام 2013، أن تناول صودا الدايت يؤثر يسبب تلف للخلايا والنهايات العصبية في المخيخ وهو ذلك الجزء من الدماغ المسؤول عن المهارات الحركية.

حلمات التذوق على لسانك تصبح أكثر حساسية:

وسبب ذلك أن المحليات الصناعية في صودا الدايت تؤثر كثيرا على حلمات التذوق على اللسان بسبب قوة نكتها التي تطغى على النكهات الأخرى للطعام وبسبب زيادة حلاوتها ومن المعروف أن درجة حلاوة سكر الأسبارتام المستخدم في صودا الدايت تزيد عن درجة حلاوة سكر المائدة 200 مرة على الأقل.

وزنك سيبدأ في الانخفاض:

الكثيرون منا قد يلجؤون لتناول صود الدايت لرغبتهم في فقدان الوزن ولكن الحقيقة أن التوقف عن تناول صودا الدايت قد يساعدك على فقدان الوزن، حيث أثبتت دراسة حديثة استمرت لمدة 9 سنوات أن البالغين الذين يتناولون صودا الدايت يجدون صعوبة في خسارة الدهون المتراكمة لديهم في منطقة البطن ولقد كشفت دراسة أخرى أن تناول صودا الدايت يوميا يزيد من فرصة الإصابة بالسمنة خلال العقد التالي بنسبة 65?، ولقد تحدثت دراسة أخرى عن أن تناول المشروبات الغازية يوميا يرتبط بالإصابة بالسمنة، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، مما قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب والسكري.

زيادة قوة عظامك:

الكثير من الدراسات تحدثت عن أن التوقف عن تناول الصودا قد يكون أفضل وسيلة لزيادة قوة العظام وتقليل خطر الإصابة بكسور. ولقد نشرت دراسة في عام 2014 تحدثت عن أن تناول الصودا يوميا يزيد من فرصة الاصابة بكسور في عظام الفخذ بنسبة 14? للنساء بعد سن اليأس. ولقد تحدثت دراسة أخرى عن أن النساء الأكبر سنا اللاتي اعتادوا على شرب الصودا تقل كثافة المعادن في عظام مفاصلهم. 

طريقة تناولك للطعام تبدأ في التغير:

الكثير من خبراء الحمية الغذائية لاحظوا أن من اعتادوا تناول صودا الدايت غالبا ما يميلون للقيام بخيارات سيئة عندما يتعلق الأمر بالطعام، وذلك لأن صودا الدايت لا تحتوي على سعرات حرارية وهو ما يجعل من يتناولونها يشعرون أنه لا بأس من تناول بعض الأطعمة السريعة أو السكرية طالما أن عدد السعرات الحرارية التي يتناولونها يوميا لن تزيد عن عدد السعرات الحرارية الذي قاموا بتحديده مسبقا في حميتهم الغذائية، المشكلة الحقيقية هنا أن اتباع العادات الغذائية السيئة هي واحدة من أسرع الطرق لزيادة الوزن.

فرصة الإصابة بالسكري تقل وكذلك نسبة تخزين الدهون:

النظام الهرموني في الجسم قد يفسر اكتساب من يتناولون صودا الدايت للوزن الزائد، حيث كشفت دراسة أن من يتناولون صودا الدايت قبل تناولهم للطعام يقومون بذلك بتشجيع البنكرياس على زيادة إفراز هرمون الأنسولين ومن أهم وظائفه التشجيع على تخزين الدهون، وبهذا يبدأ البنكرياس بالعمل أكثر من طاقته من أجل زيادة إفراز المزيد من الانسولين من أجل وظيفة حيوية أخرى هامة وهي السيطرة على مستويات السكر في الدم، ومن هنا يبدأ خطر الإصابة بمرض السكري، ولقد تحدثت أيضا دراسة حديثة في اليابان عن أن الرجال في منتصف العمر الذين اعتادوا على تناول واحدة أو أكثر من عبوات صودا الدايت يوميا غالبا ما يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني خلال 7 سنوات.

تحسن وظائف الكلى:

الآن وقد توقفت عن تناول صودا الدايت لم يعد جسمك مضطرا إلى محاولة التعرف على المواد المصنعة في صودا الدايت لتمثيلها غذائيا، وبذلك تعود الكليتين إلى وظيفتهما الرئيسية وهي تطهير الجسم من السموم، والحفاظ على مستوى ضغط الدم، وامتصاص المعادن، ولقد كشفت دراسة جديدة استمرت لمدة 11 عام أن النساء اللواتي اعتادوا على تناول عبوتين أو أكثر من صودا الدايت يوميا تتضاعف فرص تراجع وظائف الكلى لديهم.

Tags

مواضيع ذات صلة