ماذا تفعل الأميرة فيكتوريا مع الرئيس التونسي؟

ملابس الحمل ليست بالضرورة ملابس مملة تخلو من الأناقة والجمال، والدليل على ذلك الإطلالات الأنيقة للأميرة فيكتوريا ولية عهد السويد والتي ظهرت بها مؤخرا بعد الإعلان عن حملها في طفل ثاني وآخرها إطلالتها الأنيقة والراقية خلال مقابلة مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وزوجته السيدة شادلية سعيدة فرحات في يوم الخميس.

كانت الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال وشقيقها الأمير كارل فيليب ووالدها الملك كارل جوستاف ملك السويد ووالدتها الملكة سيلفيا قد حضروا في مساء يوم الخميس حفل عشاء في فندق جراند في وسط العاصمة السويدية ستوكهولم بناء على دعوة وجهها إليهم الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وزوجته السيدة شادلية سعيدة فرحات واللذان ذهبا إلى السويد في هذا الأسبوع في زيارة رسمية استمرت ثلاثة أيام، الأميرة فيكتوريا ظهرت في حفل العشاء الذي أقامه الرئيس التونسي وزوجته للعائلة المالكة السويدية، في إطلالة أنيقة وجذابة حيث ارتدت فستان أزرق قصير مزين بالزخارف الأنيقة من “Asos”.

الأميرة فيكتوريا كانت قد ظهرت في وقت سابق في ذلك اليوم في إطلالة أنيقة أخرى، حيث ظهرت في حفل غداء أقيم في مبنى مجلس مدينة ستوكهولم بفستان أحمر أنيق من ماركة ” Seraphine” البريطانية وارتدت معه معطف أبيض أنيق من ماركة ” Malene Birger”، وحذاء أنيق من ماركة ” Tabitha Simmons”، وربطة شعر أنيقة باللونين الأزرق والأبيض من ماركة ” Evelina Persson”.

زيارة الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي وزوجته السيدة شادلية سعيدة فرحات الرسمية إلى السويد انتهت اليوم، ولقد أقيمت مراسم وداع رسمية للرئيس التونسي وزوجته، حضرتها الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال، وجذير بالذكر أن الرئيس التونسي قام قبل مغادرته للسويد بزيارة قبر السياسي والكاتب السويدي داج همرشولد في مقبرة أوبسالا القديمة في مدينة أوبسالا بصحبة الملك كارل جوستاف، وكان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي قد قابل داج همرشولد في تونس في عام 1961 وكان السبسي وقتها يشغل وظيفة قائد حرس الرئيس التونسي الأسبق الحبيب بورقيبة.

Tags

مواضيع ذات صلة