لهذة الأسباب لا تكره نفسك على شرب المياه

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

%d8%b5%d8%ad%d8%a9

جميعنا نعلم أن شرب 8أكواب من المياه يومياً أمر صحي, إلا أن هذا لا يبدو صحيحاً دائماً, حيث أن إحتياجاتنا للسوائل تختلف من شخص لأخر, وفي هذا الأمر كشفت دراسة جديدة أن ما يحدث بين أدمغاتنا وأجسادنا من إشارات, كأن تشعر أنك مكتفي من شرب المياه, هي أمور لا يجب أن نتجاهلها.

وفي دراسة نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة الأمريكية، وجدت أن الناس يقومون بإستهلاك كميات زائدة من الماء يومياً.

ويبدو أن هناك استجابة وقائية للإفراط في إستهلاك المياة لإعتقادهم أن هذا صحي، إلا أن الدراسات أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك أن المبالغه في الشرب يمكن أن يؤدي إلى حالة قاتلة تسمى (نقص صوديوم الدم) والمعروف أيضا باسم تسمم المياه.

وفي نفس الدراسة، وضع الباحثون 20شخصا في التصوير بالرنين المغناطيسي أو الماسحات الضوئية الوظيفية وطلب منهم تقدير مستوى الجهد المطلوب لابتلاع كميات صغيرة من الماء تحت مختلف الظروف بعد ممارسة الرياضة مثلاً، أو عندما يكونوا عطشى, وأيضاً في وقت لاحق، هذا بعد أن قاموابشرب حوالي لتر من الماء مسبقاً.

قيم المشاركين البلع في السيناريو الثاني ووجدوا أن الأمر أصبح ثلاث مرات أكثر صعوبة مما كان عليه في البداية, وينطبق ذلك على كل من الماء العادي والماء المحلى بالسكر.

عندما تغمر الجسم بالماء، يمكن لمستويات الصوديوم أن تصبح منخفضة وبشكل غير طبيعي, وكما قلنا هي حالة تسمى (نقص صوديوم الدم) والذي يمكن أن يؤدي إلى الخمول، والغثيان، والمضبوطات، وحتى الموت.

الناس الذين يفقدون الكثير من الصوديوم عن طريق العرق يعتبروا في خطر أكبر, لذلك علينا تجرع كميات مناسبة من الماء تعمل على ترطيب الجسد دون أن نشعر أننا نكره أنفسنا على البلع.

Tags

مواضيع ذات صلة