لماذا يلجأ المتزوجون للأفلام الإباحية؟

زوجين

زوجين

بعد انتشار أخبار اقتحام كبرى المواقع الإباحية في العالم وما ترتب على ذلك من الفضائح والأزمات للمسجلين بها والمترددين عليها كأبرز الأعضاء، تم الإفصاح عن حقيقة أن أكثر المشاركين بمثل هذه المواقع الخارجة من المتزوجين، ليطرح السؤال هنا نفسه، لماذا يلجأ المتزوجون لمثل هذه المواد على الرغم من ممارستهم للجنس بشكل دوري؟، سؤال أجابت عليه الدكتورة شيماء عرفه، قائلة، إن الشره الجنسي وعدم الإشباع والخبرة الكافية الذي عادة ما يجعل المتزوجين في حاجة دائما لمتابعة الأفلام الإباحية لأنه يجد بها ما لم يستطيع تحقيقه على أرض الواقع.

وقالت الدكتورة شيماء، قلة الخبرة والبعد عن الثقافة الجنسية هي العوامل الرئيسية التي تدفع الفرد لمتابعة مثل هذه الأفلام، لأن الإنسان بطبيعته يبحث عن الكمال والمتعة الكاملة حتى إن لم يستطيع تحقيقها بشكل كامل، ومن هنا تدفعه رغبته لاكتشاف كل ما هو جديد في الناحية الجنسية بحثا عن السعادة التي لم يجدها في علاقته الزوجية.

لذلك يلجأ المتزوجين عادة إلى مشاهدة هذه الأفلام أكثر من غير المتزوجين، لأن الفرد بعد الزواج يعتبر أن هذه هي نهاية العالم وأنه لا يمكن التغير من شكل علاقته الجنسية وأنه سيستمر على هذا النحو التقليدي بدون جديد، لذلك ينحصر خياله على هذه الأفلام البعيدة عن الواقع، في حين أن غير المتزوج خاصة في مجتمعاتنا العربية يعتقد أنه أمامه بدائل واختيارات وأن الحياة في بدايتها بالنسبة له، ومن هنا يكون تطلعه لمثل هذه الأفلام غير مجدي بالنسبة له ويتطلع خياله إلى الممارسة الفعلية.

Tags

مواضيع ذات صلة