لماذا يفرض تامر حسني أن تعمل ابنتاه وزوجته في الفن؟

أعلن المغني والممثل المصري تامر حسني أنه يرفض بشكل قاطع أن تعمل ابنتاه “تاليا” و”آمايا” من زوجته بسمة بوسيل في المجال الفني، سواء في الوقت الحالي أو في المستقبل.

وبرر تامر ذلك بأنه يسعى لحمايتهما من تجريح وسائل الإعلام والتلصص على حياتهما الخاصة.

وقال تامر حسني: أقولها بكل وضوح، لا أريد أن تعمل ابنتاي في الفن، حاليا أو مستقبلا، لأن تناول حياة الفنان مُجرح ومؤلم جدا جدا، والغريب أن البعض يتخيّل أن الفنان يسكن في برج عالي، ويعيش حياة مرفهة جدا، ولا يشعر بأي مشكلة للجمهور، وسعيد دائما، وكل ما يشغل باله جمع الأموال طوال 24 ساعة..

وأضاف الفنان المصري: هذه التصورات الخاطئة هي ما تجعل البعض يستحل التجريح، بل ويتلذذ في الأذى، دون أن يضع في اعتباراته ولو للحظة أن هذا الفنان اختار طريقا صعبا، وفُرضت عليه العزلة ليبدع ويفكر ليرضي جمهوره، وأن هذا الفنان وظيفته الحقيقية إسعاد الناس، سواء من خلال حفل زفاف يحييه، أو تقديم فيلم يحمل مضمونا جيدا يعبر عن شريحة من جمهوره، هذا مجهود كبير جدا لا يتخيله أحد.

وتمنى تامر حسني أن تعمل ابنتاه في مجال خدمة الناس، سواء مؤسسة خيرية مجتمعية أو ما شابه، أو في علم يفيد الناس، على أن تأتي الرياضة في المرتبة الثالثة.

Tags

مواضيع ذات صلة