لماذا لم يحضر محسن محيي الدين جنازة يوسف شاهين؟ 

صرح الفنان المصري محسن محيي الدين عن تفاصيل علاقته بالمخرج الراحل يوسف شاهين، الذي منحه البطولة وهو لم يتجاوز الـ 17 عام، حيث رشحته الفنانة رجاء حسين للمخرج يوسف شاهين للعمل في فيلم «إسكندرية ليه» لأنه كان يحتاج فنان في مثل عمره.

ويشير موقع “مشاهير” أن محسن فوجئ بأن شاهين منحه الدور الرئيسي في الفيلم، مشيرا أنه لم يشعر بتحكم يوسف شاهين في أي عمل قدمه معه، إلا في فيلم «اليوم السادس»، حيث قال: “شعرت هنا بسجن يوسف شاهين وحدثت بيننا خلافات كثيرة في العمل، فقررت إني مشتغلش معاه تاني، لإني حسيت غني بقيت أقلده هو”.

كما كشف محسن عن سبب عدم حضوره جنازة شاهين، مشيرا أن السبب يعود إلى ما فعلته وسائل الإعلام معه أثناء حضوره عزاء صديقه الفنان الراحل عبدالله محمود، حيث التفت جميع وسائل الإعلام حوله، مما جعله يستاء من هذا الموقف ويفقد اللحظة الوجدانية التي يجب أن تكون حاضرة في هذه المواقف، وهو ما جعله يقرر عد حضور أي جنازة لأي فنان بعد ذلك.

هذا وأكد الفنان محسن محيى الدين أنه لم ينسحب من الفن طوال تلك الفترة، لكنه اتجه للطفل، سواء على مستوى إنتاج وإخراج أفلام الكارتون وتأليف المسرحيات على “مسرح الطفل”، وإخراجها أيضًا، مؤكدًا أن أفلام الكارتون الأجنبية تبث سموما في أخلاق الطفل العربي والمصري.

وأردف، قائلا: “صنعت أفلام كارتون على نهج سنة النبي، عليه الصلاة والسلام، وحصلت من خلالها على جوائز، وكُرمت في أوروبا لجودتها”.

Tags

مواضيع ذات صلة