للأخضر جمال آخر مع ساعة Skagen

عندما يطرد الشتاء غيومه السوداء أخيراً، تجذب قوى خفيّة الدانمركيين نحو الهواء الطلق. يقولون: “Vi skalud I detgrqnne” أي “سنخرج إلى الخضرة”.

الأخضر بدرجاته التي لا تُعدّ ولا تُحصى، يعلن حلول فصل الصيف أي الأيّام المشمسة الطويلة التي تصفو فيها السماء، وفترات الكسل بعد الظهيرة في ظلّ شجر الزان والأمسيات الزاخرة بضحكات الأصدقاء التي تنسل ببطء في ستار الليل.

ترقّب هذا الموسم بحلاوته ودفئه هو الأمل الذي يساعد الدانمركيين على تحمّل النصف الثاني من العام، نهدف في هذه المجموعة، إلى توسيع مدى إشراق صيف الدانمرك ليتخطّى حدود البلد.

تعني كلمة “haven” الدانمركيّة حديقة، ويغلب اللون الأخضر بلا منازع على المناظر الطبيعية الدانمركيّة بحلول مايو ويونيو إذ تتبرعم الأوراق وتنمو الحشائش وكذلك البرسيم. إنّه لون يزرع الطاقة والهدوء في النفس على الفور. ولون القصعين العميق الذي يتميّز به قرص ساعة Skagen والأساور الجلدية الملفوفة، لا يدع تفاؤل الصيف والفرص التي يزخر بها، تغيب عن البال.

على الشاطئ الدانماركي، تتمايل الأعشاب البرّية على أنغام الرياح فترسم الخطّ الذي تلتقي عنده اليابسة بالبحر.وقد ألهم تجاور الخضرة والسمرة عدّة قطع من مجموعة Skagen. يظهر ذلك جلياًفي قرص الساعات الذي يزدان بلون القصعين العميقوفي زجاج البحر العاكس للضوء، وكذلك في الأحزمة الجلدية الرمليّة اللون واللمسات الذهبية.

Skagen علامة فاخرة متجذّرة حيث تلتقي الموضة مع البساطة وهي مستوحاة من حركة التصميم المعاصر الدانمركية. الجودة والعملانية هما السمتان اللتان تميّزان التصميم الدانمركي العصريوهما جوهر عملناأيضاً. يلتقي في تصاميمنا المبسّطة، الدفء والأسلوب الاستثنائي ما يجعلها جذّابة بامتياز وتمثّلSkagenخير تمثيل.

ينساب الإلهام كشلّال من قرية Skagen الشاطئية في الدانمرك.فالحياة في هذه القرية الساحلية القديمة التي اشتهرت بصيد السمك، حيث يجتمع بحر الشمال وبحر البلطيق، تروي قصّة ترقى إلى قرون. إنّها قصّة حرفتنا وعاداتنا وثقافتنا وكذلك منتجاتنا.

Tags

مواضيع ذات صلة