لبناني ينحر زوجته ويقطع أطرافها أنظر لماذا

بيروت / أقدم مواطن لبناني على نحر زوجته بعد رفضها الذهاب إلى سوريا لتنفيذ عمليات إرهابية.

وذكر تلفزيون “الجديد” اللبناني، أن زينب طالب، نحرها زوجها بسام رعد، في أستراليا، ونقلت القناة عن أهالي بلدة عين الذهب، أن زينب 30 عاما، متزوجة في أستراليا، ولها ثلاثة أطفال.

وحسب المعلومات فإن الجاني، والذي التحق سابقا بتنظيم داعش، طلب من زوجته المغدورة الذهاب إلى سوريا للقيام بعمليات إرهابية، وعندما رفضت قام بذبحها وتقطيع أطرافها والتمثيل بجثتها، كما قام بالاعتداء على أطفاله الثلاثة وضربهم.

وعثرت الشرطة على جثة الزوجة في أحد مواقف السيارات، وعند التوجه إلى منزلها وجدت الشرطة أطفالها الذين تتراوح أعمارهم بين السنتين والـ6 سنوات، مصابين بالكسور والرضوض نتيجة تعرضهم للضرب المبرح.

Tags

مواضيع ذات صلة