لا يعاب المرء على فقره، ولا قبح شكله، فليس له في ذلك حول ولا قوة، إنما يعاب على قبح لسانه، ودناءة أخلاقة

Tags

مواضيع ذات صلة