كيم كارداشيان وزوجها يقتحمان عالم السينما

 

من المعروف أن كيم كارداشيان وزوجها كاني ويست ليسا خجولين، ويحبان وضع خصوصياتهما أمام المجهر ليشاهدها الجميع.

وهذا هو السبب الذي جعلنا لا نستغرب التصريح الذي أدلى به أحد المنتجين من استوديوهات يونيفرسال، والذي يدعي فيه أنه يجري محادثات مع الفاتنة ومغني الراب لمشروع خاص جدا: فيلم يسلط الضوء عن حياتهما الشخصية.

وقال المنتج: أشك في أننا سنقوم بفيلم من أجل الأوسكار أو تحفة فنية، لكن كيم لديها ما يقرب 45 مليون متابع على تويتر، وبذلك يتمتعون بقاعدة جماهيرية عالمية كبيرة، ويضمن نجاح الفيلم في شباك التذاكر.

ووفقا لتصريحات المنتج، فكيم متحمسة للغاية لهذا المشروع، وهي تفكر كثيرا حول من ستجسده، وأضاف: أعتقد أن في الوقت الحالي، المفضلات لديها هن: صوفيا فيرغارا وكريستينا هندريكس، فالاثنتان من ناحية الشكلية على حد سواء يحتاجان إلى جراحة ترقيعية.

أما كاني فأقل حماسا بكثير، وصعب جدا في اختيار الممثل، لكنه يفكر في تيرنس هوارد.

Tags

مواضيع ذات صلة