كيم كارداشيان تصف حملها أسوأ تجربة في حياتي

كيم كارداشيان اعترفت مؤخرا في تعليق لها أنها ليست سعيدة على الإطلاق بتجربة حملها، ولقد قالت كيم في تعليق جديد نشرته على التطبيق الخاص بها أن تجربة حملها من أسوأ التجارب التي مرت بها ولقد كتبت كيم وهي حامل في الأشهر الأخيرة من زوجها مغني الراب كاني ويست قائلة: ” سأكون صريحة معكم: بالنسبة لي، الحمل هو أسوأ تجربة لي في حياتي”، وأضافت كيم 34 عام: “أنا لا أشعر أنني استمتعت لحظة واحدة من لحظات الحمل، ولا أفهم الأشخاص الذين يقولون أن حمل من التجارب الممتعة.

ولقد كتبت كيم مضيفة: “ربما يكون ما أشعر به بسبب امتلاء جسدي أو بسبب الآلام في ظهري أو بسبب الإزعاج اللعين الذي تجده عندما يتمدد جسدك لدرجة أنك لا تجد شيء يلائمك من ثيابك” وأضافت كيم وهي أم لطفلة واحدة تدعى نورث: “أنا دائما ما اشعر أثناء الحمل أنني في جسد آخر غير جسدي، وهل تعلم أن هناك العديد من الأشياء الأكثر إزعاجا والتي تعاني منها بعد الحمل، أنا لم أكن أعلم، لم يقم أحد بإخباري من قبل”.

على الرغم من تذمر كيم من متاعب الحمل في التعليق الجديد الذي نشرته إلا أنها أكدت في النهاية أن الحمل يستحق العناء ولقد كتبت موضحة: “حسنا، في الحقيقة أن كل هذا يستحق العناء، عندما تجد نفسك في النهاية تحمل طفلك العزيز بين ذراعيك فستعلم أن الأمر كان يستحق، لذلك وعلى الرغم من تذمري فأنا أعلم أن الأمر يستحق العناء بنسبة 100% وربما أكثر”.

Tags

مواضيع ذات صلة