كيف رد ديفيد بيكهام على من الانتقادات التي وجهت له ولزوجته كوالدين؟

التقطت مؤخرا مجموعة من الصور لهاربر بيكهام التي تبلغ من العمر 4 سنوات وهي تضع مصاصة الأطفال المطاطية في فمها ومنذ ذلك الحين ووسائل الإعلام تتناول هذه الصور وتتحدث عن أن ديفيد بيكهام وزوجته فيكتوريا بيكهام يعرضان صحة طفلتهما هاربر للخطر بسماحهم لها باستخدام مصاصة الأطفال المطاطية التي يستخدمها الأطفال الرضع وكيف أن هذا قد يسبب لهاربر في المستقبل أضرار في أسنانها ومشكلات في التخاطب.

ديفيد بيكهام رد على الانتقادات الموجهة له ولزوجته كوالدين من خلال موقع الانستجرام وذلك بأن نشر صورة لفقرة في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية وهي فقرة تبدأ بتساؤل عن الأسباب التي تجعل هاربر بيكهام تستخدم مصاصة الأطفال الرضع وهي في الرابعة من عمرها وكيف أن الخبراء يحذرون من هذا سيؤدي إلى معاناة هاربر من أضرار في أسنانها ومشكلات في التخاطب في المستقبل، ولقد كتب ديفيد بيكهام تعليق على هذه الفقرة قال فيه: “لماذا يعتقد الناس أن لديهم الحق في انتقاد الطريقة التي يقوم فيها الوالدين بتربية أبنائهم بدون أن يمتلكوا حقائق كافية عن الأمر؟ من لديهم أطفال يعرفون جيدا أنه عندما يشعر الطفل بالمرض أو ترتفع حرارته فإن ما يجعله يشعر بالقليل من الراحة وبشعور أفضل يكون في معظم الحالات المصاصة المطاطية، لذلك أقول لمن يوجهون الانتقادات عليكم أن تفكروا جيدا قبل أن تتحدثوا عن أطفال الآخرين وأنكم في حقيقة الآمر ليس لديكم الحق في انتقادي كأب”.

تعليق ديفيد بيكهام على التقارير التي وجهت له ولزوجته الانتقادات بسبب استخدام ابنتهما الوحيدة هاربر لمصاصة الأطفال المطاطية بدا منطقيا للغاية ونجح في تفسير السبب وراء استخدام هاربر لمصاصة الأطفال، ولقد كان هذا التعليق أيضا بمثابة رسالة لوسائل الإعلام والصحف تطالبهم بالتأكد من الحقائق أولا قبل توجيه الانتقادات للآخرين.

Tags

مواضيع ذات صلة