كيف ردت ديانا حداد على منتقدي مساعدتها للطفل حيدر؟

تعرّضت الفنانة اللبنانية ديانا حداد لانتقادات كبيرة انتقصت من البادرة التي أعلنت عنها، واستعدادها دفع تكاليف رحلة الطفل اليتيم حيدر مصطفى للقاء النجم العالمي كريستيانو رونالدو.

وكان الطفل الذي فقد والديه في بيروت، في تفجير برج البراجنة الإرهابي الذي وقع قبل أكثر من أسبوع، قد أعلن في وقت سابق أنه يحلم بلقاء رونالدو.

وردا على هذه الانتقادات، كتبت ديانا حداد عبر حسابها الخاص على “تويتر” حكمة جاء فيها: الحياة أقصر من أن تهدرها مع أشخاص تبرر لهم أفعالك طيلة الوقت، من يحبك سيرى الخير فيك ومن يبغضك لن تستطيع إرضائه، اجعل رضا الله هو غايتك..

كما قالت ديانا للمنتقدين: البعض يزين الأمور بطريقة سطحية، وكتبت تقول: للأسف اللي انتقدوا بخصوص تقديم المساعدة للطفل اليتيم حيدر مصطفى وتحقيق حلمه بمقابلة كريستيانو، الظاهر ما بيعرفوا انه مش كل شي الفلوس.. وأنك تقدر تزرع البسمة والفرحة على وجه طفل يتيم شيء بقمة الروعة والإنسانية.

وقالت أيضا: الحمد لله تواصلت مع عائلة الطفل حيدر الكريمة والحمد لله هم عائلة مرتاحة مادياً وقادرين على تربية ورعاية حيدر، والله يجعلها في ميزان حسناتهم لأن كافل اليتيم في الجنة.

وأضافت: هالكلام مش تبرير للمبادرة اللي قمت فيها اتجاه الطفل حيدر، فقط للتوضيح أنه الدنيا بعدها بخير وأنا من باب إنسانيتي وكوني أم وبعرف معنى انك تفرح طفل وتزرع البسمة على وجهه وخاصةً اليتيم، واللي ما بيعرف بهالأمور أرجو ما يفتي من عنده، لأن مفهوم الإنسانية مختلف تماماً عن مفهوم عقول البعض السطحية.

وختمت النجمة اللبنانية ردها قائلة: واللي بقول انه عمل الخير مش من المفروض يتكلم عنه الإنسان أنا أوافقكم الرأي، بس الإنسان المعروف حلو يسلط الأضواء على هالأعمال الإنسانية فقط من باب تشجيع الناس أيضاً على عمل الخير بأي طريقة كانت، والله يجعل أعمالنا وأعمالكم عند الله وحده هو الأعلم بما في نياتنا وقلوبنا.

Tags

مواضيع ذات صلة