كيف تهيئين أفضل الفرص للحمل؟

resized_881146fda6679f28ef66c5879d29ad81

resized_881146fda6679f28ef66c5879d29ad81

يقول الدكتور ويليام ليدجر البروفيسور في أمراض النساء والتوليد في جامعة شيفيلد في المملكة المتحدة “بعض الأزواج الذين يعانون من مشاكل الخصوبة لا يمارسون الجنس لمرات كافية بما يكفي لإعطاء أنفسهم فرصة أفضل للإنجاب”.

وأضاف: يمكن لفهم دورة الخصوبة الشهرية للمرأة أن يكون مفيداً، ولكن ليس هناك حاجة لتوقيت ممارسة الجنس في الأوقات القريبة من دورتك. ببساطة الأفضل هو ممارسة الجنس لعدة مرات خلال الشهر.

ومن المعروف أن التغيرات الهرمونية في جسم المرأة تتسبب بإطلاق المبيضين لبويضة واحدة، تمر هذه البويضة في قناة فالوب التي تصل المبيضين بالرحم، وهذا ما يسمى بالإباضة.

ويؤكد الباحثون أن احتمال الحمل يكون أكبر إذا مارستِ الجنس في يوم الإباضة أو يوم قريب منها، مع الإشارة إلى أن الإباضة تحدث عادةً بعد حوالي 14 يوماً من اليوم الأول لآخر دورة شهرية لكِ.

وتعيش البويضة لمدة من 12 إلى 24 ساعة بعد أن يتم إطلاقها، ولكي يتم الحمل يجب على الحيوانات المنوية تخصيب البويضة في هذا الوقت، ويمكن أن تعيش الحيوانات المنوية لمدة تصل إلى سبعة أيام داخل الجسم، وهو ما يعني أنه يتم تخصيب البويضة في كثير من الأحيان من قبل الحيوانات المنوية التي دخلت الجسم قبل أن إطلاق البويضة.

فإذا كنتِ ترغبين بالحمل، ستعطيكِ ممارسة الجنس كل يومين أو ثلاثة أيام على مدار الشهر فرصةً أفضل لحدوث الحمل، ولن تحتاجي لتوقيت ممارسة الجنس بالقرب من موعد إباضتكِ.

ويقول البروفيسور ليدجر: “يشتري بعض الناس مجموعات خاصة، أو يستخدمون المخططات لدرجة الحرارة، في محاولة لرصد فترة الإباضة، ولكن يمكن أن يكون الحفاظ على المخططات لدرجة الحرارة صعباً كما أنها ليست موثوقة دائماً، ويمكن أن تتسبب كل من المجموعات والمخططات بقلقٍ لا داعٍ له ودون فائدة كبيرة”.

وختم بالقول: سيحدث الحمل لدى 9 من أصل 10 أزواج يكون عمر المرأة فيها تحت سن الـ35 بشكل طبيعي بعد سنة واحدة من ممارسة الجنس المنتظم.. راجعي طبيبكِ إذا كنت تحاولين لمدة عام أو أكثر ولم يحدث الحمل.

أما إذا كان عمر الشريكة الأنثى فوق 35عاماً، أو إذا كان لديكِ مشاكل سابقاً، مثل الحمل خارج الرحم أو عملية جراحية قد تؤثر على الخصوبة لديكِ، فاطلبي المساعدة على الفور.

Tags

مواضيع ذات صلة