كيف تمنعين زوجك من “الخيانة”؟

shutterstock_78516709تشير كثير من الدراسات إلى أن الرجل يخون ليس لأنه لا يحب زوجته، ولكن لعدة أسباب مختلفة، يأتي على رأسها إغناء التجربة الحميمة في حياته، والتي تعتبر جزءاً من البنية البيولوجية والنفسية لنسبة كبيرة من الرجال.

إلا أن هناك رجال آخرون يشكون من شعورهم بالملل من الحياة مع الزوجة، لأنها لا تلبي رغباتهم أو تحقق الفنتازيات التي تدور في أذهانهم، ويحاولون تحقيق ذلك مع نساء أخريات بالرغم من أنهم يحبون زوجاتهم.

وكشفت الدراسات كذلك عن وجود رجال يصابون بخيبة الأمل عندما يشعرون بأن زوجاتهم قد أصبن بنوع من البرود الحميمي بعد إنجاب الأولاد، أو أنهن لا يضعن العلاقة الحميمة على رأس قائمة أولوياتهن مع الزوج، كما كن يفعلن في بداية الزواج.

وتؤكد دراسة حديثة أن المرأة قادرة على منع زوجها من ارتكاب الخيانة الزوجية، وذلك بإتباع إجراءات “وقائية” لكي يتراجع الزوج عن رغبته في الخيانة مع نساء أخريات، فما هي هذه الإجراءات الوقائية؟

أولاً، كوني على استعداد لاتخاذ المبادرات الحميمة مع زوجك
من الأمور الشائعة هي أن الرجل يجب أن يتخذ المبادرة الحميمة، ولكن ذلك قد يصل إلى نقطة الروتين والملل، ولذلك يجب على المرأة أن تضع خجلها جانباً، وتحاول اتخاذ المبادرة ومفاجأة الزوج في ذلك.

ثانياً، لا تحاولي التحكم به
من دون أن تدرك المرأة ذلك فإنها تبدو وكأنها تريد التحكم بزوجها أحياناً، ومثل هذا السلوك قد يكون مدمراً للعلاقة الزوجية، فيبحث الزوج عن امرأة أخرى تكون أكثر رضوخاً له، ولمتطلباته من الناحية الحميمة، أو من ناحية التعامل بين المرأة والرجل بشكل عام، فالرجال يحبون أن يكونوا هم المتحكمين بالمرأة.

ثالثاً، أشعريه بأهميته في حياتك
عندما تتزوج المرأة فهي تريد أن يمنحها زوجها الأمان الكافي، وعندما تكتشف بأنه ليس بذلك الرجل الذي يتمتع بقوة شخصية كبيرة لمنح الأمان للآخرين، فلا تحاولي الحط من قيمته أو توجيه الانتقادات، بل حاولي أن تشعريه أنك المرأة التي يحميها زوجها، ولا تظهري بأنك لا تشعرين بالأمان معه لأنه سيظن بأنك لا تعطين قيمة له كرجل، وبذلك يبحث عن امرأة أخرى تقول له بأنها تشعر بأمان كبير معه.

رابعاً، أعطيه مساحة كافية من الحرية والوقت لنفسه
يشعر الرجل بأنه مقيد بالسلاسل عندما تحيط به الزوجة من كل جانب، ولا تمنحه حرية الحركة، فلا بد من مساحة من الحرية، وينبغي أن تمارس بالشكل الصحيح؛ لكي لا يبحث الرجل عن امرأة تعطيه مساحة واسعة من الحرية، ولا توجه له الكثير من الأسئلة حول تحركاته.

خامساً، احرصي على وضع حد لعواطفك
قد تتجاوز المرأة الحدود في التصرف طبقاً لعواطفها، وقد يؤدي ذلك إلى قول أشياء تسيء للرجل من حيث إنه لا يستوعب ما تقوله أو تقوم به، ومن المعروف بأن نسبة كبيرة من الرجال قد لا يفهمون القصد من تصرفاتك، أو أقوالك طبقا لقوة العاطفة التي تملكينها.

سادساً، افهمي لغة حبه لك
فلغة الحب عند الرجل، بحسب الدراسة، تعني مزيداً من الممارسة الحميمة والشعور بأن الزوجة تفهم ذلك وتتحدث بلغة حبه، أما المرأة فإن لغة حبها مبنية على مزيد من الرومانسية وتأتي الممارسة ربما في المقام الثاني أو الثالث.

سابعاً: لا تشيري بأصابع الاتهام بأنه مقصّر
هذا يعني أنه إذا لم يكن زوجك من الرجال الذين يتفهمون بعمق ما تريدينه، فإن عليك أن تقبليه على الشاكلة التي هو عليها، وإلا فإنه قد يضيع منك ويذهب إلى أخرى.

يمكنك أيضا قراءة More from author