كيف تتعامل مع الزوجة الخجولة والغيورة؟

تتصف العديد من النساء _خاصة العربيات منهن_ بصفتي الخجل والغيرة، فالمجتمعات العربية المحافظة تربي بناتها على صفة الخجل، أما حرصها على الحفاظ على زوجها ومعرفة جميع أموره فيؤدي بها إلى الغيرة.

فإذا كانت زوجتك تتصف بصفة من هاتين الصفتين أو كلتاهما معا، عليك إتباع هذه النصائح لمعرفة كيفية التعامل معها:

– الزوجة الخجولة:
يجب أن تعرف أن خجل زوجتك أمر خارج عن إرادتها، فهو أمر قد تربت عليه، وأصبح شيئاً إرادياً صعب التخلي عنه، ويجب أن تقف بجانبها ولا تدفعها للتخلي عنه بالإصرار أو الدفع.

كما يجب عليك أن تحاول التعرف عليها أكثر، والتقرب منها من خلال التحدث معها، ومعرفة كيف تفكر، مما يجعلها أكثر ارتياحاً في الحديث والانفتاح معك، وتخطي خجلها.

وأخيرا، اكتسب ثقتها وتعرف على ما تحبه وتكرهه في العلاقة الحميمية، وشجّعها على التعبير عن نفسها وحقق ما تحبه لها.

– الزوجة الغيورة:
الغيرة صفة توجد في جميع النساء وليس زوجتك فقط، وتفهمك لهذا الأمر يجعل من السهل التعامل مع زوجتك وإراحة بالها فيما يخص غيرتها.

اجعلها على علم بجميع أحوالك، فالمرأة تحب أن تعرف، وعدم معرفتها لأمورك وشؤونك، يجعلها تشك وتغير عليك، فحاول ألا تخفي عليها شيئاً، فالثقة بالنسبة للمرأة تختلف عن الغيرة.

كما عليك أن شارك زوجتك في أنشطتك الاجتماعية والخارجية، فتجاهلك لإشراكها في حياتك يشعرها بالغيرة، وبأنك تولي اهتمامك لأمور أخرى غيرها.

Tags

مواضيع ذات صلة