كيف تتعاملين مع الأبناء لتجنب الغيرة والعنف

resized_الغيرة-عند-الاطفال-مجلات-حواء

resized_الغيرة-عند-الاطفال-مجلات-حواء

القاهرة / بعد الحمل الثاني يبدأ الطفل الأول بالشعور بالغيرة، لأن هناك شخصا آخر سيشاركه حب واهتمام والدته، ثم تأتي لحظة الولادة لنجد أن الأخ الأكبر يتعامل بشكل غريب يحتوي على مشاعر الغيرة والعنف مع المولود الجديد، وفي هذا الوقت يجب أن تعرف الأم كيف تتعامل مع طفلها الأول حتى يكون شخصا سويا.

وتحدث الدكتور إبراهيم مجدي حسين، استشاري الطب النفسي وعلاج الإدمان عن هذا الصدد قائلا، هذه النقطة تختلف من عمر طفل إلى آخر، فكلما كان الفرق أكبر قل العدوان، فالطفل في الثالثة تختلف مشاعره عن الطفل في السابعة، وأيضا هناك اختلاف في الجنسين، فتعامل الأخت الكبرى مع أخيها يختلف عن تعامل الأخ الأكبر مع  أخيه.

ووجه الدكتور إبراهيم، بعض النصائح للأمهات، أهمها:

التمهيد للطفل الأول بأسلوب لطيف مثل “أنا وبابا بنحب بعض وبنحبك واتفقنا إن إحنا نجيب أخ تلعب معه”.

اصطحبيه معك لدكتور النساء حتى يرى أخوه في السونار والموجات الصوتية.

عمل احتفال كبير له يوم قدوم أخوه، فلا بد أن يكون احتفالا كبيرا بالنسبة له هو أيضا، الأطفال لا تنسى الاحتفال، ومن الأفضل أن يحتفل مع أهل والده أو والدته.

ضاعفي الاهتمام و الهدايا وابتسمي في وجهه يوميا.

اجعليه يهتم بأخته أو أخيه إذا كان أكبر منه بكثير.

إلعبي معهما، وشاركيهما الوقت أثناء رضاعة الصغير، عليك مداعبة الأخ الأكبر.

اسمحي له ببعض الغضب أو كلام من نوعية “أنا زعلان منك”، “زعلان إن أخي ده موجود”، احتضنيه إذا قال هذا الكلام ولا تعاتبيه.

اجعليه يشعر أنه الكبير، ورددى له كلام من نوعية “أنت الكبير أنت شاطر، أنت تعرف تعمل حاجات كثير أخوك أو أختك ميعرفوش يعملوها”.

اجعلى والده يلعب معه و يهتم به إذا كنت مشغولة مع أخيه.

كوني مستعدة لبعض الأشياء التي ممكن أن تحدث، لا تنزعجي مثلا إذا حدث تبول لاإرادى لطفلك الأول، فهذا نوع من لفت الانتباه، أو تحدث الطفل بطريقة أصغر من سنه، كل هذا يفعله ليجعلك تنتبهين له.

Tags

مواضيع ذات صلة