كف فاطمة.. إبداع روحاني وتقني

بحسب ما ُيروى، فإ ن فاطمة الإبنة الأصغر للنبي محمد صلى الله عليه وسلّم، حرقت يدها لدى تحضير الطعام لزوجها، ولكّنها كانت مأخوذة بالعمل الذي تقوم به إلى درجٍة لم تشعر فيها حتّى بالألم، ولهذا السبب، تُعتبر يد فاطمة رمَز الصبر والوفاء والتفاني.

أّما تحفة يد فاطمة أو Hand of Fatima فهي عبارة عن صياغة فنّية وتقنّية بالخزف الفاخر لهذه القطعة، تحمل الاسم نفسه، كما تُقّدم في إطاٍر يقوم مقام واجهة عرض، وهو لا يعّزز فقط جمالها لكّنه يسلّط الضوء على محتواها الروحي في الوقت عينه، وبالتالي، فإن هذه القطعة هي جوهرة حقيقية تتمّيز بمحتوى زخرفي ورمزي رائع

من الناحية التقنية، تُعتبر تحفة Hand of Fatima قطعة رائعة بكل معنى الكلمة، لا سيما بفضل استعمال تقنية الصقل لدى صنعهما. وهي تقنية زخرفة ُ مضنية وعريقة ومكلفة، تتطلّب المهارة والموهبة اللتَين يتمتّع بهما فّنانو “لادرو” Lladroالأكثر خبرةً.

تجدر الإشارة إلى أن صقل السيراميك لا يكتفي بتجسيد حس الترف والرقي، بل يتعّدى ذلك ليضمن توفير باقة واسعة جّداً من الفروق الدقيقة والقوامات اللماعة وغير اللماعة في آن، والخلفية مصنوعة من ورق الذهب تضفي قيمةً حرفيةً على هذا العمل الفني البديع.

مواضيع ذات صلة