كريستيز تطلق معرض “معالم الفن البريطاني: أعمال مستعارة”

تستهل كريستيز احتفالاتها بمرور قرنين ونصف القرن على تأسيسها باستضافة معرض بعنوان “معالم الفن البريطاني: أعمال مستعارة” خلال الفترة من 17 يونيو إلى 15 يوليو 2016 في لندن، وسيشاهد زوار المعرض روائع خالدة لفنانين بريطانيين منها على سبيل المثال لوحة Portrait of King Henry VIIIلهانس هولباين التي بيعت في مزاد نظمته كريستيز عام 1788.

ومن بين الروائع التي يتضمنها المعرض الفريد من نوعه لوحة Monarch of the Glenللسير إدوين لاندسير؛ ولوحة Proserpine لدانتي جابرييل روزيتي؛ ولوحة Huntsmensettingout from Southill لجورج ستابز، ولوحة Fun Fair at Daisy Nook للورانس ستيفن لوري، وجميع هذه اللوحات بيعت في مزادات عقدتها كريستيز على مدى 250 عاماً الماضية. وسيكون هذا المعرض الحدث المرافق لمزاد “معالم الفن البريطاني” المقرر في 30 يونيو 2016. وإلى جانب أعمال أعلام الفن البريطاني، يتضمن معرض “معالم الفن البريطاني: أعمال مستعارة” لوحات لفنانين عالميين مستلهمة من زياراتهم إلى بريطانيا عبر السنين، ومنها لوحة The Old Horse Guards from St James’s Park للرسام الإيطالي الشهير كاناليتو.

ومنذ أن افتتح جيمس كريستيز أبواب دارته في عام 1766 في سانت جيمس لندن، حيث مازال يقع المقر الرئيس لدار كريستيز، دأبت كريستيز على دعم الفن البريطاني والفنانين البريطانيين، وكان من بين المواظبين على زيارة دار كريستيز الفنانين الخالدين السير جوشوا رينولدز وتوماس غينسبورو.

وفي هذا الصدد، قال أورلاندو روك، رئيس كريستيز المملكة المتحدة: “ما كان هذا المعرض لينعقد لولا شغف وسخاء المقتنين أصحاب اللوحات المستعارة، من مؤسسات وشخصيات، الذين تكرموا بإعارتنا هذه الأعمال الخالدة لعرضها ضمن هذا المعرض الفريد الممتد لشهر كامل. وسيتحول شارع كنغ ستريت في قلب لندن لفترة وجيزة إلى متحف لنخبة النخبة من الأعمال الفنية البريطانية الخالدة على مر العصور. ونحن نفخر بالاحتفال بمرور قرنين ونصف القرن على تأسيس كريستيز والالتقاء بكوكبة من المقتنين والرسامين والنحاتين الذين عُرضت وبيعت أعمالهم خلال مزادات دار كريستيز الحديثة”.

Tags

مواضيع ذات صلة