كبار النجوم ينسحبون من دراما رمضان بسبب الأجور

شهدت كواليس أكثر من مسلسل خلافات بين النجوم والشركات المنتجة بسبب عدم الاتفاق على الأجر، فبعض الفنانين قرروا الانسحاب، والبعض الآخر استسلم للأجور الضعيفة لرغبتهم في التواجد على الساحة الفنية.

فبعد أن أعلنت تعاقدها على بطولة مسلسل “أفراح القبة”، فاجأت النجمة ليلى علوي الجميع باعتذارها قبل بدء التصوير بشهر، والسبب عدم إعجابها بالآجر المعروض عليها حيث أكدت للشركة المنتجة أنه أقل بكثير من الأجور التي حصلت عليها من قبل.

أزمة ثانية تواجه مسلسل “أفراح القبة” فرغم إعجاب الفنانة وفاء عامر بسيناريو المسلسل، إلا أنها مازالت تتفاوض مع الشركة المنتجة على الأجر حيث ترى أن الأجر رمزي.

غادة عبد الرازق كانت ترغب أن يشاركها قصي الخولي بطولة مسلسلها الجديد “الخانكة”، إلا أنه فوجئ بأن الشركة المنتجة تتفق معه على مليون و300 ألف جنيه وهو الأجر الذي لم يرضه وقد فشلت كافة المفاوضات وقرر الانسحاب.

انسحاب مايا دياب من أمام محمد منير بشكل مفاجئ، بسبب على الأجر وفقا لعديد من التقارير.

بعض الفنانين قرروا الإستسلام حرصاً منهم على المشاركة في سباق الدراما الرمضاني القادم، ومنهم لبلبة التي نشبت بعض الخلافات بينها وبين الشركة المنتجة لمسلسل “مامون و شركاءه” بسبب عدم إعجابها بالأجر ولكن الزعيم عادل إمام نجح في إقناعها بهذا الأجر والاستمرار بالعمل.

صافيناز تلقت عرضاً لمشاركة مصطفى شعبان بطولة مسلسل “أبو البنات”، وفوجئت أن الشركة المنتجة تعرض عليها أجر لا يتناسب مع الأجور التي تتقاضها بالحفلات، واستسلمت وقررت القبول بالأجر الذي تراه ضعيفاً لرغبتها في خوض تجربة العمل بالدراما الرمضانية.

Tags

مواضيع ذات صلة