كايلي جينر تتعرض لانتقادات حادة بسبب …

كايلي جينر شاركت من قبل في عدد لا بأس به من جلسات التصوير الجريئة، ولكن جلسة تصويرها الأخيرة لها مع مجلة ” Interview” هي أكثر جلسات تصويرها جرأة وإثارة الجدل، حيث ظهرت نجمة البرنامج الواقعي ” keeping up with the kardashians” والبالغة من العمر 18 عام، في جلسة التصوير الجديدة على شكل دمية ترتدي ملابس مثيرة، ولكن الملابس المثيرة لم تكن السبب الوحيد لامتعاض الكثيرين من صور كايلي في جلسة تصويرها الأخيرة التي قام بتصويرها المصور ستيفن كلاين، وإنما ظهورها في واحدة في الصور وهي تجلس على مقعد متحرك ذهبي ولقد شعر الكثيرون بأن هذا بمثابة استخفاف بمعاناة من يعانون من إعاقة تمنعهم من الحركة، ولقد عبر عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي عن امتعاضهم من صورة كايلي في المقعد المتحرك، إليكم مجموعة من التغريدات التي عبر فيها الكثيرون عن انزعاجهم من هذه الصورة:

@zaraisfierce: بسبب أشياء كهذه لا أخذ كايلي جينر بمحمل الجد، مقعد متحرك ذهبي؟ الإعاقة ليست شيئا يستخدم للتعبير عن الجاذبية.

@bethanyhurts: أنا أبكي في كل مرة أجلس فيها في مقعدي المتحرك بسبب الطريقة التي ينظر بها الناس إلي، ولكن عندما تستخدم كايلي مقعد متحرك يصبح الأمر موضة؟

@Bendy_Mermaid: عارضات الأزياء ممن يعانون من الإعاقة يصعب عليهم تحقيق تقدم في حياتهم المهنة ولكن عندما تقوم كايلي باستخدام مقعد متحرك يتم تصنيفها بأنه جريئة ومثيرة؟

عارضة الأزياء البريطانية إيمي ريتشاردسون تعاني من إعاقة تجعلها غير قادرة على الحركة بدون الاستعانة بالكرسي المتحرك ولكنها لا تعتمد عليه بشكل كامل، ولقد نشرت إيمي سلسلة من التغريدات التي تنتقد فيها صورة كايلي بالكرسي المتحرك ولقد قالت في إحداها:

@amysgotmilk: أنا لا أجرؤ على الخروج من منزلي أو التقاط الصور بالكرسي المتحرك ولكن كايلي يمكنها أن تجلس على مقعد متحرك ذهبي في جلسة تصوير.



مجلة ” Interview” وضحت لموقع ” E! News” وجهة نظرها بخصوص ظهور كايلي جينر في مقعد متحرك في تصريح قالت يقول: “نحن في مجلة “Interview” نشعر بالفخر لعملنا مع العديد من الفنانين العظماء من أصحاب الرؤية الجريئة والفريدة من نوعها، ونفخر بأننا نساعدهم على التعبير عن رؤيتهم المختلفة، صور كايلي جينر للمصور ستيفن كلاين يعبر عن هذا، وهذه الصور تظهر كايلي في أوضاع مختلفة تتفاوت من حيث القوة والسيطرة لتعكس صورتها كشخص يخضع للتغطية الاعلامية الواسعة” ولقد ذكر التصريح أيضا: “هدفنا كان أن نصنع مجموعة من الصور القوية المعبرة التي تجعل الآخرين يفكرون، وهو ما كنا نقصده بصورة الكرسي المتحرك، ولكننا لم نكن ننوي بالطبع أن نتسبب في إهانة أي أحد”.

Tags

مواضيع ذات صلة