كارول وبيبا ميدلتون يحضرون قداس لإحياء ذكرى صديق الأمير وليام

بيبا ميدلتون وكارول ميدلتون أظهرا دعمهما للأمير وليام وقاما بحضور قداس لإحياء ذكرى صديقه الراحل في مساء يوم الأربعاء، بيبا 32 عام، كارول 60 عام شوهدا وقتها وهما ترتديان المعاطف الثقيلة وتقفان أمام كنيسة سانت لوكاس في تشيلسي حيث يقام قداس أعياد الميلاد الذي تنظمه مؤسسة ” Henry van Straubenzee” وهي مؤسسة خيرية تحمل اسم صديق الأمير وليام، هنري فان ستراوبنزي وأسست بعد وفاته في حادث سيارة في عام 2002، إحياء لذكراه وراعيها الرسمي الملكي الأمير وليام وشقيقه الأمير هاري.

بيبا ميدلتون ظهرت في ذلك الوقت وهي ترتدي معطف أنيق ذو لون أحمر داكن، وفستان أنيق بنفس اللون وكانت تحمل حقيبة أنيقة ذات لون أحمر، أما والدتها فقد اردت معطف أخضر انيق وفستان بلون الزمرد الأخضر. وحذاء طويل ذو لون أسود، لقد الاثنتان قداس مؤسسة ” Henry van Straubenzee” في ذلك اليوم لدعم الأمير وليام بدلا من شقيقه الأمير هاري والذي لم يتمكن من الحضور لتواجده حاليا في أفريقيا.

مؤسسة ” Henry van Straubenzee” الخيرية تمكنت منذ تأسيسها من مساعدة أكثر من 26 ألف طفل في 39 مدرسة في أوغندا، وكان الأمير وليام وشقيقه الأمير هاري قد حافظا على علاقة وثيقة بعائلة فان ستراوبنزي منذ وفاة صديقهما هنري في حادث السيارة عن عمر يناهز 18 عام بعد أن اصطدمت السيارة التي كان واحد من ركابها الثلاثة بشجرة ولقد توفي هنري في مكان الحادث، ولقد حضر كلاهما حفل زفاف توماس فان ستراوبنزي-وهو شقيق صديقهما الراحل-في عام 2013.

هنري فان ستراوبنزي قابل الأميرين وليام وهاري في مدرسة ” Ludgrove” الإعدادية في بيركشاير وأصبح صديقا لهما خلال فترة دراستهما في المدرسة ولقد كان الأمير هاري زميلا لهنري في نفس الصف الدراسي بينما كان الأمير وليام في نفس الصف الدراسي لتوماس، شقيق هنري، ولقد أصبح أربعتهم أصدقاء منذ ذلك الوقت.

Tags

مواضيع ذات صلة