قطعت لسانها وقدمته قربانا للإله الهندوسي

نيودلهي / قامت فتاة في الهند، عمرها 19 عاما، بقطع جزء من لسانها لتقدمه قربانا للإله الهندوسي “كالي”، بعدما ظهر الإله في منامها عارضا تنفيذ كل رغباتها.

وقامت الشابة آرتي دوبي، الطالبة في كلية TRS في ولاية ماديا براديش وسط الهند، بقطع لسانها بعد الحلم الغريب الذي ظهر فيه الإله ليطلب تقديم لسان الفتاة كذبيحة مقابل تنفيذ رغباتها.

هذا واعتقد شقيق الفتاة المراهقة، ساشين دوبي، أن شقيقته كانت تمازحه عندما أخبرته بما هي مقدمة على فعله، وقال، أخبرتني شقيقتي عن الحلم، وقالت لي إنها ستقدم لسانها للإله، لكن لم يخطر لي أنها ستقوم بذلك حقا، واعتقدت أنها تمزح.

وغالبا ما ترتبط مثل هذه الحوادث مع الأشخاص الأميين في المجتمع الهندي، لذا كان الأمر بمثابة الصدمة لعائلة دوبي.

هذا وقد سقطت الفتاة المراهقة فاقدة للوعي بعد قطع لسانها في معبد كالي في بلدة Reeva، ولكن بدلا من استدعاء الطبيب، قام كاهن هندوسي وأشخاص آخرون في المعبد بتغطيتها بوشاح والصلاة من أجلها.

يذكر أن الفتاة استعادت وعيها بعد 5 دقائق حيث قال شهود عيان إن هذا الأمر تم بنعمة من الإله.

وبعد مضي ساعات من هذا الحدث الغريب، تابعت دوبي طقوس العبادة الخاصة بما في ذلك القيام بجولات حول المعبد مع ابتسامة صغيرة على وجهها.

ووصلت الشرطة والأطباء بعد فترة وجيزة من انتشار الخبر، حيث تم تقديم الإسعافات الأولية للمتدينة الهندوسية قبل إرسالها إلى المنزل.

وقال أحد الصحافيين، لقد كانت هنالك حوادث مماثلة في الماضي، يقدم فيها الناس أعضاءهم للآلهة مقابل تحقيق رغباتهم، ولكن المذهل في هذه الحالة هو قيام فتاة متعلمة بهذا الأمر، مما لا يبشر بالخير بالنسبة للمجتمع ككل في ما يخص تصديق مثل هذه الخرافات.

Tags

مواضيع ذات صلة